أخر الأخبار

“الجولاني” يظهر مجدداً ويقدم وعوداً اقتصادية ودعماً بمليون دولار لسكان المخيمات في الشمال السوري!

“الجولاني” يظهر مجدداً ويقدم وعوداً اقتصادية ودعماً بمليون دولار لسكان المخيمات في الشمال السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

عاد “أبو محمد الجـ.ـولاني” القائد العام لهيئة تحـ.ـرير الشام العاملة في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا إلى الظهور من جديد يوم أمس في مسألة تخص دعم الأمور الخدمية في محافظة إدلب والمناطق التي تشرف عليها الهيئة بشكل مباشر في الشمال السوري.

وقام “الجولاني” بجولة تفقدية لمخيمات النازحين شمال محافظة إدلب، أعلن من خلالها عن تقديم مليون دولار أمريكي كدعم تدفئة لسكان المخيمات، وذلك خلال زيارة أجراها برفقة رئيس حكـ.ـومة الإنقـ.ـاذ إلى منطقة “دير حسان” بريف إدلب الشمالي.

وأفادت مصادر مطلعة أن “الجولاني” قال خلال حديثه أمام الأهالي بأن هذا الدعم بعد المشاركة مع “حكـ.ـومة الإنقـ.ـاذ” سيمنح للجهات المعنية التابعة لوزارة التنمية من أجل عملية إيصال المبلغ إلى العائلات التي تضـ.ـررت مؤخراً جراء الأحوال الجوية والمقدر عددها بحوالي 50 ألف عائلة.

ونقلت المصادر عن “الجولاني” قوله: “مع كـ.ـل الجهـ.ـود المبذولة في المحـ.ـرر فإنها مشـ.ـوبة بالتقصير والهفـ.ـوات.. وهذا من طبـ.ـائع البشر إذ الكـ.ـمـ.ـال لله وحده”، وفق تعبيره.

وأوضح  في سياق حديثه أن الجهات المعنية تبذل جهوداً كبيرة وتقوم بكل قوتها بالعمل على حل معـ.ـاناة الأهالي في المناطق المحررة شمال سوريا.

ونوه إلى أن العمل في الفترة المقبلة سيكون من أجل إيجاد حلول جذرية للمشـ.ـكلات في الشمال المحرر دون الاعتماد على الإغاثة من هنا أو هناك، وذلك عبر تمكين الأهالي من تأمين قوت يومهم من عـ.ـرق جبينهم، على حدقوله.

يأتي ذلك بعد أن حضر “الجولاني” جلسة طارئة عقدتها قيادات عسكـ.ـرية وإدارية شمال سوريا، وذلك من أجل إطلاق حملة تحت مسمى “دفؤكم واجبنا”، من أجل دعم سكان المخيمات في الشمال السوري.

وأفادت مصادر محلية أن الجلسة عقدت بحضور كل من رئيس “مجـ.ـلس الشورى العـ.ـام” ورئيس مجـ.ـلس الـ.ـوزراء وإدارة المنـ.ـاطق المحررة ووزراء بحـ.ـكـ.ـومة الإنـ.ـقـ.ـاذ.

من جهتها، قالت مصادر مقربة من الهيئة إن “الجولاني” ومسؤولين في حكـ.ـومة الإنقـ.ـاذ قد أعلنوا ع نمبادرة وحملة لدعم سكان المخيمات خلال جولة تفقدية إلى ريف إدلب الشمالي.

وتتزامن هذه المبادرة وسط أوضاع صعبة يعيشها سكان المخيمات في الشمال السوري، لاسيما خلال الأجواء الباردة التي تتعرض لها المنطقة.

ويعد ظهور “الجولاني” هذا هو الثالث من نـ.ـوعه والذي يخصص لمتابعة الأمور الخدمية الإدارية، حيث كثف القائد العام للهيئة مشاركته بمثل هذه الفعاليات بعيداً عن الشؤون العسكـ.ـرية.

اقرأ أيضاً: “الجولاني” يتحدث عن خطة لتحويل إدلب والشمال السوري إلى بيئة استثمارية كبيرة.. إليكم تفاصيلها!

وظهر “الجـ.ـولاني” في السابع من شهر يناير/ كانون الثاني الماضي خلال مشاركته في افتتاح طريق حلب – باب الهوى، حيث أكد في كلمة له آنذاك على مساعي تقودها الهيئة لجعل الشمال المحرر بيئة استثمارية هامة خلال المرحلة المقبلة.

وذكر أن هذا المشروع يعد الخطوة الأولى، مؤكداً وجود خطط للبدء بمشاريع جديدة ودعم نمو المناطق المحررة اقتصادياً في الفترة القادمة.

الجدير بالذكر أن مشروع طريق حلب – باب الهوى، هو أول مشروع حكـ.ـومي شعبي في المناطق المحررة، حيث قدرت تكلفة إنجازه بنحو مليوني دولار أمريكي بطول 3200 متراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close