أخر الأخبار

البنك المركزي السوري يتخذ إجراءات طارئة بهدف الحفاظ على سعر الصرف وإنقاذ الليرة السورية

البنك المركزي السوري يتخذ إجراءات طارئة بهدف الحفاظ على سعر الصرف وإنقاذ الليرة السورية

طيف بوست – فريق التحرير

اتخذ البنك المركزي السوري إجراءات طارئة بهدف الحفاظ على سعر صرف الليرة السورية وإنقاذها من انهيارات أكبر في الفترة القادمة، وذلك مع وصول سعر الصرف خلال الساعات الماضية لمستويات قريبة من عتبة الـ 4600 ليرة سورية للدولار الواحد.

وعاد مصرف سوريا المركزي من جديد للتضييق على المتعاملين بغير الليرة السورية، وذلك بعد أن غض الطرف عن هذا الأمر خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأكدت مصادر اقتصادية محلية أن البنك المركزي عاد مجدداً إلى اتباع سيـ.ـاسة أمـ.ـنية مشددة من أجل السيطرة على سوق الصرف، وذلك عبر تجـ.ـريـ.ـم التعامل بغير الليرة السورية وتضييق الخناق على المتعاملين بالدولار الأمريكي، لاسيما المكاتب والأفراد الذين يتبعون للسوق السوداء.

وضمن هذا السياق، نشر البنك المركزي السوري منشوراً على معرفاته الرسمية، بيّن خلاله أن الضـ.ـابـ.ـطة العدلية ضبطت ثلاثة مكـ.ـاتـ.ـب لبيع السيارات تقوم بتسعير السيارات وبيعها بالدولار الأمريكي واليورو.

ونوه المصرف في منشوره إلى أن تسعير السيارات أو أي منتجات وبيعها بغير الليرة السورية يعتبر أمراً مخـ.ـالفاً للمرسوم التشريعي رقم 54 لعام 2013 وتعديلاته.

وذكر البنك أن المكاتب تقع في منطقة الزاهرة القديمة وابن عـ.ـسـ.ـاكر في العاصمة دمشق، مؤكداً أن الجهات المعنية قامت بإغلاق المكاتب وختمها بالشـ.ـمـ.ـع الأحمر ومصادرة مبالغ مالية بالدولار الأمريكي واليورو والليرة السورية.

كما أشار المصرف في ذات المنشور إلى أن الجهات المعنية قامت بتوقيف القائمين على هذه المخـ.ـالفات وإحالتهم إلى القـــ.ـضاء بتهـ.ـمة التعامل بغير الليرة السورىة.

من جهته، قال المحلل والخبير الاقتصادي “علاء الأصفري” في حديث لصحيفة “الوطن” المحلية، إن حكـ.ـومة البلاد مطالبة اليوم بالعمل على زيادة ثقة المواطنين بعملتهم المحلية عبر اتخاذ إجراءات من شأنها تثبيت سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار وبقية العملات الأجنبية.

وأوضح “الأصفري” أن بقاء الفرق كبيراً بين سعر صرف الليرة السورية الرسمي وسعر الصرف في السوق السوداء من شأنه أن يؤدي إلى عدم ثبات سعر صرف العملة المحلية أمام الدولار وبقية العملات الأجنبية.

وأرجع الخبير الاقتصادي ذلك إلى أن اتساع الهامش بين سعر صرف الليرة السورية الرسمي والسعر الرائج في السوق الموازي يحفز العديد من الشركات والأفراد على التعامل بغير الليرة السورية، وذلك نظراً لهامش الربح الكبير والسريع الموجود، مشيراً أن ذلك يــ.ـضـ.ـر بالاقتصاد الوطـ.ـني.

ويرى محللون أن البنك المركزي السوري لا يملك أي أدوات اقتصادية من شأنها أن تساهم في تثبيت سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار وبقية العملات.

ويشيرون إلى أن الأدوات المتوفرة لدى مصرف سوريا المركزي هي عبارة عن أدوات أمـ.ـنية تساهم في بعض الأحيان بتثبيت سعر الصرف، إلا أنها لم تجدِ نفعاً على المدى الطويل.

اقرأ أيضاً: انهيار كبير بسعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار وأسعار الذهب تسجل ارتفاعاً قياسياً اليوم!

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار انخفض بشك كبير خلال تعاملات الفترة الصباحية هذا اليوم.

ووصل سعر الصرف في أسواق العاصمة السورية دمشق اليوم صباحاً إلى مستويات الـ 4565 ليرة للدولار الأمريكي الواحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close