أخر الأخبار

أزمة ثقة بين البنك المركزي والمواطن وتوقعات بانهيار كبير بقيمة الليرة السورية رغم تحسنها الملحوظ حالياً!

أزمة ثقة بين البنك المركزي والمواطن وتوقعات بانهيار كبير بقيمة الليرة السورية رغم تحسنها الملحوظ حالياً!

طيف بوست – فريق التحرير

على الرغم من الارتفاع الملحوظ الذي سجلته الليرة السورية بقيمتها وسعر صرفها أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات خلال تعاملات اليومين الماضيين، إلا أن معظم التوقعات ما تزال تشير إلى انخفاضات كبرى وانهيار قادم بقيمة الليرة السورية في المدى المنظور.

ويؤكد محللون أن معظم المواطنين باتوا لا يثقون إطلاقاً البيانات الصادرة عن البنك المركزي أو بالوعود التي يطلقها المسؤولون عن الملف الاقتصادي في البلاد.

ويشيرون إلى أنه وعند سؤال أي مواطن عن التحسن الذي تسجله الليرة السورية بين الفينة والأخرى، فإن الجواب سيكون متقارب إلى حد كبير، وهو أن هذا التحسن وهمي أو سيكون الجواب بأن الليرة انخفضت كثيراً مؤخراً وهذا التحسن تعويض بسيط لخسائرها ولا يمكن اعتباره ارتفاعاً في قيمتها.

وبحسب محللين فإن انعدام الثقة بين البنك المركزي السوري والمواطنين يتجلى ويبدو واضحاً من خلال ردود الأفعال على البيان الذي أصدره المصرف قبل أيام ونفى عبره وجود أي نية لديه بطرح ورقة جديدة من فئة العشرة آلاف ليرة سورية.

ويبدو واضحاً من خلال تعليقات الناس على البيان مدى تدهـ.ـور الثقة بين المواطن السوري وبين الجهات الرسمية في البلاد، كما توضح التعليقات أن الناس باتوا يتعاملون مع الجهات الرسمية على أنها بلا هيـ.ـبة، وذلك لكثرة ممـ.ـارسـ.ـتها الكـ.ذب والتدليس.

وقد امتلأت الصفحات التي تداولت البيان الصادر عن المركزي بالتعليقات التي أكدت أنه ما دام المصرف بنفسه نفى نيته طرح ورقة العشرة آلاف ليرة سورية، فهذا يعني أن الورقة سيتم طرحها لتداول رسمياً في الأسواق خلال الأيام القليلة القادمة.

وأشار المواطنون في تعليقاتهم إلى أن ورقة الخمسة آلاف ليرة سورية حين تم طرحها للتداول رسمياً، سبقها نفي قاطع من البنك المركزي قبل أيام قليلة من طرحها.

وسـ.ـخـ.ـر معلقون بالقول: إن المصرف المركزي لم يقوم بطباعة ورقة العشرة آلاف أنه ينتظر أن يطبع ورقة الـ 25 ألف أو ورقة 50 ألف، وذلك في تلميح منهم على أن مستقبل الليرة السورية والاقتصاد السوري من سيئ إلى أسـوأ.

ودعا الكثير من المواطنين السوريين إلى اتخاذ إجراءات عاجلة بحق المسؤولين عن الملف الاقتصادي في البلاد، وذلك نظراً لفشـ.ـلهم في إدارة هذا الملف، بدءاً بأسعار الصرف وانهاءً بأسعار السلع وتأمين المواد الأساسية.

ويأتي ما سبق وسط توقعات بانخفاض كبير ستسجله الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات الأجنبية خلال تعاملات الأسابيع المقبلة.

ويرجح المحللون أن يصل سعر صرف الليرة السورية خلال تعاملات الشهرين المقبلين لمستويات قريبة من عتبة الـ 5000 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تخالف كافة التوقعات وتسجل سعراً مفـ.ـاجئاً مقابل الدولار وتغيرات كبيرة بأسعار الذهب!

وأرجع المحللون توقعاتهم هذه إلى البيانات الصادرة عن جهات دولية تشير إلى أزمة اقتصادية عالمية تلوح في الأفق، ستتأثر بها الدول التي تمتلك اقتصاداً ضعيفاً كما هو الحال في سوريا.

الجدير بالذكر أن سعر صرف الليرة السورية وصل اليوم إلى مستويات الـ 4420 ليرة سورية للدولار في العاصمة دمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close