أخر الأخبار

سوريا.. نحو منح البنك المركزي صلاحية طباعة أوراق نقدية جديدة تصل قيمتها حتى 50 ألف ليرة سورية!

سوريا.. نحو منح البنك المركزي صلاحية طباعة أوراق نقدية جديدة تصل قيمتها حتى 50 ألف ليرة سورية!

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت مصادر محلية عن توجهات لدى البرلمان التابع للنظـ.ـام السوري نحو إصدار تشريعات جديدة توسع بموجبها الصلاحيات الممنوحة للبنك المركزي السوري بما يخوله طباعة أوراق نقدية من فئات أعلى تتجاوز قيمتها سقف التفويض القديم المتمثل بـ 5 آلاف ليرة سورية.

وبحسب المصادر فإن البرلمان ناقش في جلسته الأخيرة قبل أيام تعديل المادة السادسة عشر من قانون البنك المركزي بحضور وزير المالية في حكـ.ومة النظـ.ـام “كنان ياغي”.

ووفقاً للمصادر فإن التعديل الذي سيطرأ على المادة سيمنح تفويضاً لمصرف سوريا المركزي يعطيه صلاحيات جديدة تتعلق بإمكانية طباعة أوراق نقدية تصل قيمتها حتى خمسين ألف ليرة سورية مع العلم أن الورقة الأعلى المتداولة في الأسواق السورية حالياً هي 5000 آلاف ليرة.

وأوضحت المصادر أن التعديل في حال حدث وأقره البرلمان رسمياً، فإن ذلك يعني بأن الجدل الذي تمت إثارته في الآونة الأخيرة قد حسم حول نية مصرف سوريا المركزي طرح ورقة نقدية جديدة بقيمة عشرة آلاف ليرة سورية للتداول في السوق السورية قريباً.

وضمن هذا السياق، أوضح الباحث الاقتصادي “يونس الكريم” في حديث لصحيفة “المدن” اللبنانية أن مصرف سوريا المركزي لا يمكنه اتخاذ قرار بطباعة وطرح أوراق نقدية جديدة إلا بعد العود إلى البرلمان على اعتبار أن طباعة عملات جديدة يعد أمراً سيادياً.

ولفت الباحث أن قرار البرلمان يمنح بنك سوريا المركزي الحق في طباعة أوراق نقدية جديدة حتى سقف يصل إلى خمسين ألفاً، موضحاً أن السقف لا يقف عند عشرة آلاف ليرة سورية كما هو متداول مؤخراً.

ونوه إلى أنه من الممكن أن يطرح البنك المركزي السوري في الفترة المقبلة أوراق نقدية تتخطى العشرة آلاف ليرة سورية، مشيراً إلى أنه عادة ما تكون الورقة الجديدة التي تتم طباعتها وطرحها من مضاعفات العدد خمسة، وذلك لسهولة الحسـ.ـاب من دون الرجوع مجـ.ـدداً إلى البرلمان.

وبحسب “الكريم” فإن طباعة أوراق نقدية جديدة تتخطى قيمتها الخمسة آلاف ليرة سورية من شأنها أن تحمل الاقتصاد السوري أعباءً إضافية وكبير، موضحاً أن كلفة الورقة الواحدة تصل تتراوح بين 25 حتى 50 سنت.

وحول عدم ذكر النقاش الذي دار حول تعديل صلاحيات البنك المركزي في البيان الرسمي الصادر عن البرلمان، بيّن الباحث أن ذلك يعود إلى أن الإعلان عن ذلك يعني تصديقاً من قبل البرلمان لما هو متداول حول نية إصدار أوراق نقدية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة أو ربما طباعة أوراق نقدية قيمتها أكبر.

اقرأ أيضاً: مصرف سوريا المركزي يخرج عن صمته ويتحدث عن الواقع الاقتصادي في البلاد ومستقبل الليرة السورية

وأكد الباحث والخبير الاقتصادي في ختام حديثه على أن سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي سيشهد انخفاضاً واضحاً بمجرد طرح الورقة النقدية الجديدة بعد أن يصبح القرار نافذاً في حال تمرير القـ.ـانون الجديد من قبل البرلمان.

وتوقع الخبير أن يصل سعر صرف الليرة السورية بشكل تصاعدي ليبلغ مستويات الـ 10 آلاف ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد بعد تمرير قرار طباعة أوراق نقدية جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close