أخر الأخبار

الإعلام الروسي يتحدث عن عملية عسكرية حتمية في إدلب ويشير إلى توقيتها والهدف منها..!

الإعلام الروسي يتحدث عن عملية عسكرية حتمية في إدلب ويشير إلى توقيتها والهدف منها..!

طيف بوست – فريق التحرير

رجحت صحيفة  “كوميرسانت” الروسية في تقرير لها أن يبدأ نظام الأسد عملية عسكرية جديدة ضد المناطق المحررة شمال سوريا في أي لحظة بدعم مباشر من روسيا.

وأكدت الصحيفة أن بدء تركيا سحب بعض نقاط مراقبتها من المنطقة الشمالية الغربية من سوريا يعد مؤشراً قوياً على حتمية وجود نوايا لدى النظام السوري بالقيام بعمل عسكري هناك خلال المرحلة المقبلة.

وأضافت أن الخطوة التركية جاءت بسبب تخـ.ـوف أنقرة من أن تصبح نقاطها المحـ.ـاصرة داخل مناطق سيطرة النظام السوري في أرياف حلب وحماة وإدلب، ورقة ضغط بيد الأسد وروسيا ضد الجيش التركي في حال ساند الأخير فصائل المعارضة في المواجـ.ـهات المحتملة شمال سوريا.

وأشارت الصحيفة في تقريرها، إلى أن سحب تركيا لعناصرها من قاعدة “مورك” تزامن مع استمرار أنقرة لتعزيز مواقعها بشكل لافت في منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

ونقلت الصحيفة عن خبير العلاقات التركية الروسية “أيدين سيزر”، قوله: “أن القوات التركية تستعد لاحتمال عودة المواجـ.ـهات العسكرية إلى جنوب محافظة إدلب مجدداً خلال وقت قريب”.

من جانبه، اعتبر خبير المجلس الروسي للشؤون الدولية “كيريل سيميونوف”، أن التحركات التركية في الآونة الأخيرة في الشمال السوري، تدل على اتساع الفجوة بين روسيا وتركيا بخصوص ملف محافظة إدلب.

وأشار إلى أن انسحاب القوات التركية من بعض نقاط المراقبة يمكن أن يشير إلى عدم وجود أي حلول وسطية يتبناها الروس والأتراك بالنسبة للتعامل مع الوضع الميداني في إدلب خلال الفترة القادمة.

ولفت إلى أن القيادة الروسية لم يكن لديها أي حوافز لتقديم أي تنازلات تذكر للجانب التركي بسبب تلك النقاط، لذلك فضلت تركيا سحب بعض نقاط المراقبة  بعد أن أدركت أنها أصبحت تشكل عبئاً عليها.

اقرأ أيضاً: “نيوزويك”: بشار الأسد بات شخصاً منبوذاً لدى الجميع ونهايته تتعلق بموقف إسرائيل!

وكانت عدة تقارير نشرها الإعلام الروسي في وقت سابق، قد تحدثت عن احتمال عودة العمليات العسكرية إلى محافظة إدلب قبل نهاية العام الجاري.

وأوضحت أن العملية العسكرية سينفذها نظام الأسد بدعم روسي من أجل السيطرة على جميع المناطق الواقعة جنوب الطريق الدولي “إم 4” الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية مروراً بمنطقة “جبل الزاوية” في ريف إدلب الجنوبي.

وتزامن تقرير الصحيفة الروسية، مع تصريحات هامة أدلى بها وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” خلال كلمة ألقاها يوم أمس في العاصمة التركية “أنقرة” متحدثاً فيها عن الوضع الميداني في الشمال السوري.

وطالب “آكار” في معرض حديثه، القوات التركية المنتشرة في المناطق الشمالية من سوريا بضرورة الاستعداد والتأهب لأي أمر طارئ قد يحدث وسط تطورات لافتة تجري هناك.

اقرأ أيضاً: مجلة أمريكية تتحدث عن بديل للأسد يلوح في الأفق لكنه ينتظر أن يحظى باعتراف روسيا وأمريكا..!

تجدر الإشارة إلى أن الحديث عن عودة العمليات العسكرية إلى الشمال السوري قد تصاعد مؤخراً بشكل غير مسبوق، وسط أنباء عن تحضيرات ميدانية تجريها مختلف الأطراف.

في حين رجح موقع “المونيتور” الأمريكي أن تكون روسيا قد تراجعت عن الضمانات التي قدمتها لتركيا بخصوص محافظة إدلب، متحدثاً عن وجود مؤشرات تدعم احتمال شن النظام السوري عملية عسكرية جديدة شمال سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close