أخر الأخبار

الإعلام الأمريكي يتوقع أن يضغط “بايدن” على “بوتين” في سوريا لإجبار بشار الأسد على التنحي!

الإعلام الأمريكي يتوقع أن يضغط “بايدن” على “بوتين” في سوريا لإجبار بشار الأسد على التنحي!

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة “العرب” اللندنية مقالاً للصحفي السوري “بهاء العوام” سلط من خلاله الضوء على انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا والسياسة المحتملة التي ستنتهجها إدارة الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن” بالتعامل مع الملف السوري خلال الفترة القادمة.

وتحدث الكاتب عن تسريبات انتشرت مؤخراً في وسائل الإعلام الأمريكية، مشيراً أن معظم التسريبات توقعت أن لا تهتم إدارة “بايدن” بعقد صفقة مع القيادة الروسية يبقى بموجبها رأس النظام السوري “بشار الأسد” في الحكم خلال المرحلة المقبلة.

ولفت أن الإعلام الأمريكي يتوقع أن يقلب “بايدن” الطاولة على “بوتين” في سوريا تزامناَ مع ممارسة الضغط والكثير من التضييق عليه من أجل أن يجبر بشار الأسد على التنحي بدل الترشح للانتخابات المقرر إجرائها قبل منتصف العام الجاري.

وأوضح “العوام” أن الصحف الأمريكية تحدثت في الآونة الأخيرة عن طريقة أخرى للضغط على “بوتين” بالنسبة للملف السوري، وهي أن يدفع الروس نظام الأسد باتجاه تنفيذ كامل بنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

ووفقاً للكاتب فإن إدارة “بايدن” على الأقل ستدفع باتجاه تحقيق انتقال للسلطة إما إلى رئيس آخر يختاره الشعب بانتخابات حقيقية، وإما إلى مجلس وطني يقود مرحلة انتقالية تنتهي برئيس شرعي للبلاد، وذلك بالاستناد إلى تسريبات نشرها الإعلام الأمريكي.

واعتبر “العوام” أن روسيا لن تستطيع بأي حال من الأحوال إقناع الولايات المتحدة الأمريكية أو أوروبا بإعادة تعويم “الأسد” أو إعادة الشرعية له عبر مسرحية الانتخابات الرئاسية في شهر نيسان/ أبريل القادم.

ورأى في الوقت نفسه، أن روسيا قد تنجح في شراء تجاهل الأمريكيين والأوروبيين للانتخابات الرئاسية القادمة في سوريا، كما حصل في عام 2014.

وبحسب الكاتب، فإن القيادة الروسية ربما ستلجأ إلى عقد تفاهمات تتعلق بالملف السوري وغيرها من الملفات في منطقة الشرق الأوسط والعالم، وذلك من أجل تمرير بقاء الأسد على رأس السلطة في دمشق.

اقرأ أيضاً: عملية تفاوضية كبرى محتملة تلوح في الأفق بين إدارة بايدن وبشار الأسد.. إليكم مضمونها

وفي سياق متصل، أشار الكاتب إلى أن القيادة الروسية لم تنجح قبل عدة أشهر في إقناع الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” بدعم عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، وذلك رغم العلاقات التي تعتبر “جيدة” إلى حد ما بين “بوتين” و”ترامب”.

ونوه أن مهمة روسيا مع الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة “بايدن” بشأن التعامل مع الأوضاع في سوريا ستكون أكثر صعـ.ـوبة، مضيفاً أنه من المستبعد أن تنجح موسكو بمساعيها لإعادة الشرعية للأسد عبر بوابة إدارة “بايدن”.

اقرأ أيضاً: معهد أمريكي يتحدث عن السيناريو المتوقع حدوثه في سوريا خلال عام 2021

وختم الكاتب حديثه في هذا الشأن بالإشارة إلى أن روسيا تحتاج إلى أكثر من مسرحية الانتخابات أو أكـ.ـذوبة ممارسة السوريين للديمقراطية في اختيار قياداتهم.

وأضاف: “ربما يتطلب الأمر إبرام صفقة بين الإدارة الأمريكية بقيادة بايدن والرئيس الروسي بوتين”، وذلك قبيل أن يتوصل “الأسد” لاتفاق سلام مع تل أبيب برعاية روسية، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close