أخر الأخبار

الإدارة الأمريكية تدلي بتصريحات هـ.ـامة حول الوضع الميداني في سوريا وتحسم أمرها بشأن المنطقة الآمنة!

الإدارة الأمريكية تدلي بتصريحات هامة حول الوضع الميداني في سوريا وتحسم أمرها بشأن المنطقة الآمنة!

 طيف بوست – فريق التحرير

أدلت الإدارة الأمريكية بتصريحات جديدة هامة تتعلق بتطورات الأوضاع الميدانية في سوريا، لاسيما الوضع في المنطقة الشمالية والشرقية من البلاد، وذلك في ضوء الحديث عن إصرار تركيا على شن عملية عسكـ.ـرية جديدة هناك من أجل إنشاء منطقة آمنة.

وضمن هذا السياق، شددت وزارة الخارجية الأمريكية على أنها مازالت ترفض أي عملية عسكـ.ـرية من المحتمل أن تطلقها تركيا خلال الساعات المقبلة ضد مواقع قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” شمال وشرق سوريا.

وقال المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية “ساميويل وربيرغ” في تصريحات صحفية لموقع “الحل نت”، إن الولايات المتحدة الأمريكية تـ.ـدين أي تصـ.ـعيد في الشمال السوري، مع تركيزها على دعم الإبقاء على خطوط وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار كما هي عليه حالياً على الأراضي السورية.

وأعرب “وربيرغ” عن قلـ.ـق الإدارة الأمريكية البالغ حيال التقارير التي أشارت إلى زيادة النشاط العسكـ.ـري المحتمل في المنطقة الشمالية من سوريا، مبيناً أن إدارة “بايدن” تخشى من أن تطال تداعيات وتأثيرات ذلك التصـ.ـعيد على المدنيين السوريين شمال وشرق البلاد.

ونوه المتحدث الأمريكي إلى أن واشنطن تدعو كافة الأطراف إلى التهدئة والحفاظ على مناطق وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في سوريا، بالإضافة إلى احترام تعزيز الاستقرار في كافة أنحاء البلاد، وذلك من أجل فسح المجال أمام إحراز تقدم في مسار العملية السياسية والتوصل إلى حل حقيقي وشامل للملف السوري.

ورجّح “وربيرغ” في معرض حديثه للموقع أن تلتزم تركيا بالبيان المشترك الصادر عن الولايات المتحدة وتركيا في منتصف شهر أكتوبر/ تشرين الأول عام 2019، والذي نص على وقف العمليات الهـ.ـجـ.ـومية في شمال شرق سوريا، وفق قوله.

أما بالنسبة لموضوع إنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري، فحسم المتحدث الأمريكي موقف بلاده من هذا الأمر، حيث أشار إلى أن توجهات تركيا نحو إنشاء المنطقة الآمنة عبر القيام بعمل عسكـ.ـري جديد شمال سوريا لا يصب في مصلحة الشعب السوري.

واستدرك المسؤول الأمريكي مشيراً إلى أنه وعلى الرغم من رفض الإدارة الأمريكية للعملية العسكـ.ـرية المحتملة شمال شرق سوريا، إلا أن واشنطن أبقت خطوط التواصل مع المسؤولين الأتراك مفتوحة.

وأوضح “وربيرغ” أن الإدارة الأمريكية أبلغت الجانب التركي أنها تراعي المخاوف الأمـ.ـنية التركية بخصوص الشمال السوري، مضيفاً أن واشنطن بذات الوقت أكدت لأنقرة بأنه في المرحلة الراهنة من المهم جداً الحفاظ على خفض التصـ.ـعيد.

اقرأ أيضاً: بشكل مفـ.ـاجئ.. القيادة الروسية تعلن انتهاء مهامها العسكرية في سوريا وتتحدث عن الوضع في إدلب!

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير كانت قد تحدثت عن وجود تقارب تركي أمريكي وتواصل مباشر من أجل التنسيق في سوريا خلال المرحلة القادمة بين الجانبين، وذلك من أجل فرض ضغـ.ـوطات إضافية على روسيا بسبب استمرار عمليتها ضد أوكـ.ـرانيا.

وبحسب عدة محللين، فإن تركيا تنتظر أن تحصل على تنازلات أمريكية وروسية في الشمال السوري بخصوص إنشاء المنطقة الآمنة، وذلك في ضوء حاجة واشنطن وموسكو لها في الوقت الحالي الذي يشهد تغيرات كبرى على المستوى الدولي وعلاقات الدول، مؤكدين أن الوضع على الساحة الدولية بعد الغـ.ـزو الروسي لأوكـ.ـرانيا ليس كما قبله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close