أخر الأخبار

خبيرة اقتصادية تتحدث عن مفـ.ـاجأة بشأن الحوالات المالية التي تصل إلى سوريا يومياً وأثرها على الليرة السورية

خبيرة اقتصادية تتحدث عن مفاجأة بشأن الحوالات المالية التي تصل إلى سوريا يومياً وأثرها على الليرة السورية

طيف بوست – فريق التحرير

يتساءل الكثير من السوريين عن نسبة وحجم الحوالات المالية التي تصل إلى سوريا بشكل يومي من المغتربين السوريين في الخارج وأثرها على سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي في الوقت التي تشهد فيه العملة المحلية تراجعاً كبيراً بقيمتها في الآونة الأخيرة.

وضمن هذا السياق، كشفت الخبير الاقتصادي ووزيرة الاقتصاد السابقة لدى حكـ.ـومة النظـ.ـام “د.لمياء عاصي” عن مفاجأة لم تتطرق وسائل الإعلام الرسمية أو المسؤولين في البلاد للحديث عنها مؤخراً.

وأشارت “عاصي” إلى أن نسبة الحوالات المالية التي تصل إلى البلاد قد انخفضت إلى النصف تقريباً بالمقارنة مع السنوات الماضية، وهو ما يستوجب تحركاً عاجلاً من حكـ.ـومة البلاد من أجل معالجة آثار ذلك على العائلات السورية التي كانت تعتمد على الحوالات في معيشتها كمصدر وحيد.

ولفتت إلى أن ما سبق يعني أن نسبة العائلات السورية التي تعتمد على الحوالات الخارجية في سوريا قد انخفضت إلى النصف كذلك الأمر، مما يعني أن القدرة الشرائية لهذه العائلات التي كانت تستفيد من الحوالات قد تأثرت سلباً.

ونوهت إلى أن بعض العائلات أصبحت في الوقت الحالي غير قادرة على تأمين احتياجاتها اليومية، وذلك بعض انخفاض نسبة وحجم الحوالات الواردة من الخارج، الأمر الذي أثر كذلك على قيمة الليرة السورية وأدى إلى انخفاضها مؤخراً، وبالتالي أدى كل ما سبق إلى ارتفاع كبير بأسعار كافة المواد والسلع في الأسواق المحلية.

وبينت الخبيرة الاقتصادية أن نسبة العائلات التي تعتمد على الحوالات المالية الخارجية في سوريا حالياً يقدر بنحو 40 بالمئة، وفقاً للعديد من المصادر المطلعة.

ونوهت “عاصي” إلى أن هذه الحوالات كانت تساهم إلى حد كبير في تأمين تكاليف المعيشة العالية وتلبية المستلزمات الضرورية للعيش، موضحة أن فإن انخفاض المبالغ التي تصل عبر الحوالات إلى البلاد أثر سلباً على القدرة الشرائية لشريحة واسعة من المواطنين السوريين.

كما أشارت إلى أن انخفاض نسبة وحجم الحوالات الخارجية التي تصل إلى البلاد يومياً قد أثر بشكل سلبي على حركة الأسواق كانعكاس مباشر لحالة انخفاض القدرة الشرائية التي حدثت لعدد كبير من المواطنين.

اقرأ أيضاً: حلول جديدة على الطاولة بشأن سعر صرف الليرة السورية وارتفاع الأسعار وتمويل المستوردات

وحول نسبة الحوالات المالية التي تصل إلى البلاد يومياً في الفترة الحالية أشار إلى أن الرقم يتراوح بين 2 والـ 3.5 مليون دولار أمريكي، وفق تقديرات غير رسمية، وذلك بعد أن كان مجموع الحوالات المالية اليومية التي تصل إلى سوريا يقدر بنحو من 5 حتى 7 ملايين دولار قبل عام 2022.

تجدر الإشارة إلى أن ما سبق يتزامن مع استمرار انخفاض قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات الأجنبية، حيث وصل سعر صرفها اليوم صباحاً في أسواق العاصمة دمشق إلى مستويات الـ 5300 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد.

فيما بلغ سعر الصرف في المناطق الشرقية من البلاد عتبة الـ 5500 ليرة سورية للدولار الواحد، بينما وصل سعر صرف الليرة السورية في إدلب وما حولها اليوم لحدود الـ 5400 ليرة للدولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close