أخر الأخبار

“شراء المنزل أصبح أكثر من مجرد حلم”.. ارتفاع خيالي بأسعار المنازل في سوريا

“شراء المنزل أصبح أكثر من مجرد حلم”.. ارتفاع خيالي بأسعار المنازل في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

أصبح شراء منزل في سوريا أكثر من مجرد حلم بالنسبة لشريحة واسعة للسوريين في ظل الارتفاع الخيالي الذي شهدته أسعار العقارات في البلاد في الآونة الأخيرة، حيث يؤكد الكثير من المواطنين أن شراء المنزل الآن بات أمراً شبه مستحيل ويفوق الخيال.

وتشير المصادر المحلية إلى أن شراء المنزل أصبح حلماً للكثيرين في سوريا حتى وإن كان الشخص محظوظاً بما يكـ.ـفـ.ـي للعثور على وظيفة.

فيما أكدت عدة تقارير أن أزمـ.ـة السكن في البلاد باتت من أكثر القـ.ـضايا إلحاحاً في المرحلة الحالية في سوريا، وذلك في ظل ارتفاع قياسي بأسعار المنازل تزامناً مع ارتفاع تكاليف البناء بنسبة وصلت إلى حوالي 200% بالمقارنة مع الأعوام السابقة.

وأرجعت المصادر أسباب ارتفاع أسعار العقارات وارتفاع تكاليف البناء إلى جملة من العوامل الداخلية والخارجية، من أهمها انخفاض قيمة العملية المحلية وارتفاع نسـ.ـب ومعدلات التضخم في البلاد، وذلك على الصعيد الداخلي.

أما على الصعيد الخارجي، فساهمت إجراءات الاستيراد وارتفاع الأسعار في السوق العالمية عموماً بسبب ظروف الجـ.ـائـ.ـحة، وزيادة أجور النـ.ـقـ.ـل وأقـ.ـسـ.ـاط التأمين، في ارتفاع أسعار المنازل والعقارات عموماً في سوريا.

وحول الأسعار الحالية وتكلفة بناء منزل، يقول المقاول “محمد المسالمة” في حديث لموقع “الحل نت” أن ارتفاع أسعار مواد البناء ألقى بظلاله بشكل واضح وأثر بشكل مباشر على سوق العقارات، وبالتالي أدى إلى ارتفاع تكلفة البناء.

وأوضح “المسالمة” أنه لتغطية بناء متر مربع واحد بموجب الأسعار في الوقت الراهن فإن التكلفة تتراوح بين 500 حتى 900 ألف ليرة سورية، وذلك في مناطق النــ.ـائـ.ـية، في حين ترتفع التكلفة في المناطق المنـ.ـظـ.ـمة والأبراج السكنية إلى أكثر من مليون و 200 ألف ليرة سورية.

وبيّن المقاول في سياق حديثه أن التكلفة الفعلية لنفـ.ـقـ.ـات المرافق والشقق في المباني السكنية يتراوح بين 80 حتى 100 مليون ليرة سورية، وذلك داخل أبـ.ـسـ.ـط المنـ.ـاطـ.ـق السكنية المنظمة داخل مدينة درعا كمثال، منوهاً أن السعر يرتفع داخل مدينة دمشق إلى أكثر من ربع مليار ليرة سورية.

ولفت إن تكلفة إعادة إكـ.ـسـ.ـاء شقة “سوبر ديلوكس” تبلغ مساحتها نحو 100 متر مربع وصلت في بعض المناطق إلى نحو 50 وصولاً حتى 70 مليون ليرة سورية.

ونوه إلى أن ارتفاع الطلب على مواد البناء في البلاد إلى جانب الوضع الاقتصادي في سوريا، أدى إلى مزيد من الارتفاع في أسعار مواد البناء، الأمر الذي جعل مسألة شراء منزل حلماً بعيد المنال لشريحة واسعة من السوريين.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تصل لأدنى مستوى لها مقابل الدولار خلال العام الجديد وارتفاع قياسي بأسعار الذهب!

وبحسب تقديرات المقاول فإن أسعار العقارات في البلاد سجلت ارتفاعاً خلال عام 2021 بنسبة 100 %، في حين ارتفعت خلال الـ 10 سنوات الأخيرة بنسبة تجاوزت الـ 7 بالألف، وذلك نظراً لانهـ.ـيـ.ـار العملية المحلية، مشيراً أن ذلك جعل المواطن السوري ذو الدخل المحدود لا يفكر مجرد تفكير بامتلاك منزل.

تجدر الإشارة إلى أن أسعار المنازل سجلت أرقاماً فلكية في محافظات دمشق وحلب وحمص، حيث وصلت أسعار الشقق المعروضة للبيع في العاصمة السورية دمشق إلى أكثر من مليار ليرة سورية، وذلك بحسب تقارير نشرتها صحف ووسائل إعلام محلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close