أخر الأخبار

المحال التجارية تغلق أبوابها في عدة مدن سورية نتيجة ارتفاع الأسعار وانخفاض قيمة الليرة أمام الدولار

المحال التجارية تغلق أبوابها في عدة مدن سورية نتيجة ارتفاع الأسعار وانخفاض قيمة الليرة أمام الدولار

طيف بوست – فريق التحرير

تراجعت حركة البيع والشراء في الأسواق السورية بشكل كبير خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك نتيجة الارتفاع الجنوني بأسعار معظم السلع والمواد الغذائية الرئيسية على خلفية انخفاض قيمة الليرة السورية إلى مستويات قياسية غير مسبوقة.

وبلغ سعر صرف الليرة السورية صباح اليوم الأربعاء 3 مارس/ آذار عتبة الـ 4000 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد.

وبحسب مصادرنا الخاصة في دمشق وحمص وحلب، فإن السكان هناك يعـ.ـانون من انعكاس تراجع قيمة العملة المحلية بشكل مباشر على حياتهم اليومية.

ويقول السكان أن الأسعار ارتفعت بشكل غير مسبوق، مشيرين أن سعر السلع يطرأ عليه تغييرات كبيرة بين ساعة وأخرى.

وقد أدى ذلك بحسب مصادرنا إلى إغلاق عشرات المحال التجارية أبوابها في مدينة دمشق وريفها ومحافظتي حمص وحلب، اليوم الأربعاء 3 آذار/ مارس 2021.

وأكدت المصادر أن الحركة في الأسواق تكاد تكون معدومة بعد ارتفاع أسعار معظم السلع الرئيسية بشكل كبير، الأمر الذي دفع العديد من التجار وأصحاب المحال لتعليق عمليات البيع والشراء.

وقال صاحب أحد المحال التجارية في مدينة حمص لموقع “طيف بوست” أنه قرر إيقاف عمليات البيع والشراء نتيجة عدم ثبات الأسعار وتقلبها بشكل كبير بعد وصول سعر صرف الليرة إلى 4000 مقابل الدولار.

وأضاف: “إن استمرار حركة البيع والشراء سيؤدي إلى خسـ.ـائر كبيرة، لذلك اتخذت هذا القرار من أجل تخفيض الخسـ.ـائر قدر الإمكان”.

فيما أكد أحد التجار في مدينة دمشق، أن الحركة الشرائية شبه متوقفة بسبب انخفاض قيمة الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية في الأيام القليلة الماضية.

ولفت أن مختلف السلع الرئيسية ارتفعت خلال الـ 72 ساعة الماضية، فمثلاً سعر لتر الزيت وصل لـ 8 آلاف ليرة، فيما بلغ سعر الكيلو غرام الواحد من السكر 2500 ليرة، أما سعر كيلو الرز فقد وصل لنحو 3 آلاف ليرة سورية.

وأشار أن هذه الأسعار “الجنونية” على حد تعبيره، عند مقارنتها مع دخل المواطن الشهري، فإن الدخل لم يعد يكفي لثمن طعام لمدة يومين فقط.

ونوه في حديثه لموقعنا أنه لن يفتح محله إلا عند استقرار الأسعار مجدداً، مؤكداً أن الناس لم يعد بمقدورها الشراء، فأسعار اليوم باتت خارج الطاقة الشرائية للمواطن، على حد قوله.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تسجل أدنى مستوى لها وتتخطى 4000 مقابل الدولار وارتفاع قياسي بأسعار الذهب في سوريا

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية قد وصل صباح اليوم إلى أدنى مستوى له في تاريخ البلاد، إذ لامس حدود الـ 4000 ليرة سورية.

فيما تشير آخر الإحصائيات إلى أن نسبة ارتفاع أسعار معظم السلع والمواد الغذائية في الأسواق السورية قد تجاوزت الـ 35% منذ بداية عام 2021 حتى يومنا هذا.

فيما لا يزال متوسط رواتب الموظفين الحكوميين في سوريا نحو 60 ألف ليرة سورية أي ما يعادل 15 دولار أمريكي فقط لا غير، وهو ما لا يكفي ثمن غذاء لأيام معدودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close