أخر الأخبار

اجتماع روسي تركي لبحث آخر التطورات في “عين عيسى” وحسم مصيرها.. هذه تفاصيله!

اجتماع روسي تركي لبحث آخر التطورات شرق الفرات وحسم مصير عين عيسى.. هذه تفاصيله!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن اجتماع عقد بين ضباط روس وأتراك بالقرب من بلدة “عين عيسى” لبحث آخر التطورات التي تشهدها البلدة وحسم مصيرها.

وادعت الوكالة أن الاجتماع جاء بطلب من الجانب التركي بهدف مناقشة مصير عين عيسى التي تقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية المعروفة اختصاراً باسم “قسد”.

ونقلت عن مصادر وصفتها بـ”المطلعة والخاصة”، أن الضباط الأتراك طالبوا نظرائهم الروس بخروج كامل عناصر قوات “قسد” من بلدة “عين عيسى”.

وأشارت المصادر إلى أن الجانب التركي قد وضع انسحاب “قسد” من البلدة بالكامل كشـ.ـرط أساسي للتوصل إلى تقاهمات بشأن المنطقة وإيقاف أي عملية عسكرية محتملة هناك.

من جهة أخرى، لفتت المصادر أن روسيا والنظام السوري قد طالبا قوات “قسد” بمغادرة بلدة “عين عيسى” بشكل كامل وتسليمها لقوات نظام الأسد.

وأضافت المصادر أن الضباط الروس كانوا واضحين في مسألة المفاوضات مع قيادة “قسد”، حيث أكدوا لهم أن تسليم بلدة “عين عيسى” للنظام السوري يعني منـ.ـع تركيا من التقدم نحو البلدة.

وبحسب المصادر فإن قيادة “قسد” حاولت خلال جلسة التفاوض الأخيرة مع الجانب الروسي التي جرت مساء الأحد الماضي تسويق السيناريو الذي تم تطبيقه في مدينة “منبج”.

وأوضحت أن قوات “قسد” أبدت استعدادها لتسليم مداخل ومخارج بلدة “عين عيسى” فقط لقوات النظام السوري، وهذا المقترح قوبل بالرفـ.ـض من قبل المسؤولين الروس بشكل تام.

وجاءت التطورات الجديدة والحديث عن اجتماع بين روسيا وتركيا لمناقشة مصير عين عيسى في ظل استعداد أنقرة للقيام بعمل عسكري للسيطرة على البلدة في أي لحظة.

وقد أكد ما نقلته الوكالة عن مصادرها الخاصة إصرار تركيا على إبعاد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” عن حدودها، ووجود تحضيرات لشن عملية عسكرية جديدة شمال شرق سوريا في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق بين روسيا و”قسد” بشأن بلدة “عين عيسى”.

اقرأ أيضاً: محلل روسي يتوقع حدوث سيناريو غريب في إدلب خلال الأشهر الأولى من عام 2021

وفي سياق متصل، كشف موقع “باسنيوز” الكردي يوم أمس أن روسيا وقيادة “قسد” لم يتوصلا إلى أي اتفاق في جولة المفاوضات الأخيرة التي جرت منذ يومين.

ونقل الموقع عن مصادره الخاصة أن قوات “قسد” لم تقبل بالخروج من بلدة “عين عيسى” بشكل كامل، وقدمت مقترحاً ينص على بقاء جزء من عناصرها ضمن مربع أمني داخل البلدة.

وأكدت المصادر أن الممثلين عن القيادة الروسية أصروا على وجوب انسحاب كامل عناصر “قسد” من البلدة، ومن ثم رفع علمي روسيا والنظام السوري فوق المباني الحكومية هناك.

اقرأ أيضاً: مفاوضات متعثرة بين روسيا و”قسد”.. ونظام الأسد يحذّر: عين عيسى ستكون بيد تركيا خلال 72 ساعة!

تجدر الإشارة إلى أن بلدة “عين عيسى” تكتسب أهمية خاصة، وذلك كونها موقع يعتبر استراتيجياً، حيث يمر على أطرافها الطريق الدولي “إم 4” الذي يربط شرق سوريا بغربها.

وقد تصدرت أخبار البلدة المشهد على الساحة السورية خلال الأيام القليلة الماضية تزامناً مع تحركات عسكرية غير مسبوقة لمختلف الأطراف المعنية، خاصةً الجانب التركي الذي يُلوح ببدء عمل عسكري للسيطرة على “عين عيسى” ومحيطها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close