أخر الأخبار

“تحركات إسرائيلية هي الأكبر”.. اجتماع أمني رباعي سيعقد في دمشق وتأهب كبير لـ”حزب الله”

“تحركات إسرائيلية هي الأكبر” اجتماع أمني رباعي سيعقد في دمشق وتأهب كبير لـ”حزب الله”

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث موقع إخباري لبناني عن اجتماع أمني هام سيعقد في العاصمة السورية دمشق خلال الـ 48 ساعة المقبلة، مشيراً أن الاجتماع سيجمع قادة أمنيين من إيران وسوريا والعراق ولبنان.

ولفت موقع “ليبانون ديبايت” نقلاً عن مصادره الخاصة أن الاجتماع سيتمحور حول مناقشة آخر التطورات في المنطقة، لاسيما المتعلقة بالتحركات والمنـ.ـاورات الإسرائيلية الأضخم التي ستنطلق في وقت قريب.

وأشارت المصادر أن مجموعة من القرارات الهامة والحاسمة سيتم اتخاذها خلال الاجتماع الذي سينعقد في دمشق خلال اليومين القادمين.

ونوهت أن من أهم تلك القرارات، تشكيل غرفة عمليات موحدة بين إيران وسوريا والعراق ولبنان، وذلك من أجل متابعة كافة المستجدات في المنطقة.

وكانت عدة وسائل إعلام لبنانية قد تحدثت عن رفع “حزب الله” لجاهزيته العسكرية، وتأهب كل تشكيلاته على مختلف المحاور خلال الساعات الماضية.

وذكرت وكالة “النشرة” أن الحزب يعتبر أن المنـ.ـاورة الإسرائيلية القادمة غاية في الخـ.ـطورة، لافتة أن المنـ.ـاورات هي الأكبر من نوعها، حيث تحاكي حـ.ـرب كبرى تفـ.ـرض على إسرائيل عند الحدود الجنوبية والشمالية لفلسطين مع جبـ.ـهة سيناء والجـ.ـبهة الداخلية.

وأشارت الوكالة إلى أن إسرائيل أجرت منـ.ـاورة صغيرة منذ حوالي شهرين ونصف، منوهة أن تلك المنـ.ـاورة استمرت أسبوعاً واحداً.

وأوضحت أن المنـ.ـاورة الجديدة هي الأولى منذ تاريخ تأسيس الكـ.ـيان، ويجب الانتباه جيداً إلى أن هذه المنـ.ـاورة خطـ.ـيرة، فهي تعطي قرار السلم والحـ.ـرب لرئيس الأركان الإسرائيلي الجنرال “أفيف كوخافي”.

كما تحدثت المصادر عن رفع “حزب الله” لجاهزيته بشكل كامل في الجنوب، وبالقرب من منطقة القنيطرة على مختلف الجهات والتشكيلات والتصنيفات العسكرية.

وأضافت أن الحزب عمد إلى حجــ.ـز بعض العاملين معه واستدعاء عناصر إضافيين، مؤكدة أن “حزب الله” رفع الجاهزية منذ الليلة الماضية بنسبة 100 بالمئة.

وأشارت المصادر أن “حزب الله” لم يتعاطى مع التحركات الإسرائيلية بهذا الشكل منذ حـ.ـرب تموز عام 2006.

اقرأ أيضاً: مباحثات بين بوتين ونتنياهو بشأن الملف السوري وحديث عن ضوء أخضر روسي لإسرائيل في سوريا

ويستعد الجيش الإسرائيلي لإجراء منـ.ـاورة عسكرية كبيرة وفريدة من نوعها، لمحاكاة مواجـ.ـهة خطـ.ـيرة تشمل إطـ.ـلاق صـ.ـواريخ تزن أطناناً على إسرائيل.

وذكرت المصادر أن إجراء المنـ.ـاورة بهذه الكيفية يهـ.ـدف إلى “تـشـ.ـابك الأذرع” أي أن يكون القائد الميداني الموجود على الأرض، والذي يدافع عن الجليل على سبيل المثال قادر على التعاطي مع سـ.ـلاح البر أي المـ.ـدرعات والمـ.ـدفعية والقيادة الجوية والبحرية والاستـ.ـخبارات وقادر على تنظيم مجريات العملية.

اقرأ أيضاً: “تطورات جديدة”.. صحيفة تتحدث عن مساعي أمريكية لممارسة ضغوط كبيرة على روسيا ونظام الأسد في سوريا

تجدر الإشارة إلى أن عدد من المحللين والخبراء الإسرائيليين قد تحدثوا عن تغيير المعادلة ورسم قواعد جديد للعبة بين تل أبيب ودمشق وطهران في المنطقة، خاصةً بعد استهـ.ـداف إسرائيل لمواقع تابعة لإيران في منطقة الساحل السوري قبل عدة أيام.

كما تحدثت عدة تقارير إعلامية عن ضوء أخضر منحته القيادة الروسية لإسرائيل في سوريا، بما يتعلق باستهـ.ـداف أي مواقع ترى تل أبيب أنها تشكل خطـ.ـراً على أمنها القومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى