أخر الأخبار

اتفاق أمريكي تركي جديد حول الملف السوري وبيان لمجلس الأمن التركي بشأن العمليات العسكرية داخل سوريا

اتفاق أمريكي تركي جديد حول الملف السوري وبيان لمجلس الأمن التركي بشأن العمليات العسكرية داخل سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

أجرى المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن” مباحثات مع المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة “ليندا توماس غرينفيلد” حول آخر تطورات الأوضاع في سوريا، بالإضافة إلى عدة ملفات إقليمية ودولية.

وعقد الاجتماع بين الطرفين يوم أمس في القصر الرئاسي التركي في”أنقرة”، حيث بحث “قالن” مع “غرينفليد” عدداً من القــ.ــضايا المتعلقة بسوريا وليبيا وفلسطين والعراق وإيران وأفغانستان”.

وبحسب بيان صادر عن مكتب المتحدث باسم الرئاسة التركية فإن الجانبين اتفقا على عدة نقاط متعلقة بالملف السوري، من أبرزها التأكيد على وجوب دعم أعمال اللجنة الدستورية لإحياء عملية الحل السياسي في سوريا.

وأكد الجانبان على أهمية العمل على توفير بيئة انتخابات حرة ونزيهة، وذلك مع ضرورة استمرار التعاون والتنسيق بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية في سوريا، لاسيما في مجال مكـ.ـافحة التهـ.ـديدات الأمنية التي تمثلها التنظيمات الإرهـ.ـابية.

وكما شدد المسؤولان على أهمية التنسيق بين واشنطن وأنقرة والتحرك انطلاقاً من مسؤولية مشتركة بين البلدين بما يخص قـ.ـضية الهـ.ــجرة.

ونوه الجانبان إلى أن حدوث موجه جديدة من اللجوء، لاسيما في محافظة إدلب شمال غرب سوريا يمكن أن يسبب أزمـ.ـات إنسانية وحالة عدم استقرار في المنطقة.

ولفت “قالن” و”غرينفيلد” إلى وجوب العمل على إيصال المساعدات الإنسانية الأممية إلى الداخل السوري عبر الأراضي التركية، وبذل جهود إضافية مشتركة من أجل إزالة جميع العـ.ـوائق التي تمنـ.ـع وصول تلك المساعدات.

وقد جرى الاجتماع بين الوفد الأمريكي والمسؤولين الأتراك بحضور كل من مندوب تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة “فريدون سينيرلي أوغلو”، والسفير الأمريكي في أنقرة “ديفيد ساترفيلد”.

ووفقاً لوكالة “الأناضول” التركية، فإن “غرينفيلد” ستجري عدة لقاءات مع مسؤولين أتراك رفيعي المستوى خلال زيارتها الحالية إلى تركيا، وذلك من أجل سبل تطوير العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا، والتأكيد على أهمية التنسيق والتعاون بين البلدين بشأن الملف السوري.

اقرأ أيضاً: الجولاني يوجه رسائل جديدة لأمريكا.. وجيفري يعلق: “ربما من الحكمة التعامل معه”!

وفي شأن ذي صلة، أكد مجلس الأمن التركي، إصرار تركيا على الاستمرار في عملياتها العسكرية في كل من سوريا والعراق.

وأصدر المجلس بياناً رسمياً يوم أمس بعد اجتماع جرى بقيادة الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” في العاصمة “أنقرة”.

وذكر المجلس في بيانه أن العمليات العسـ.ـكرية العابرة للحدود التي نفذها الجيش التركي من أجل القـ.ـضاء على الإرهـ.ـاب ومصادره، جرت بهـ.ـدف إرساء السلام والأمن في أراضي دول الجوار وتركيا ذاتها.

وأكد المجلس إلى أن تركيا تحترم سيادة ووحدة أراضي الدول المجاورة، لكنها ستحتفظ بموقفها حيال قـ.ـضية الإرهـ.ـاب داخل حدود تركيا وخارجها، وفق ما جاء في البيان.

وختم المجلس بيانه بالتأكيد على العمليات العسكرية ستستمر في الفترة المقبلة على طول حدود تركيا الجنوبية مع سوريا والعراق.

وأوضح البيان أن الحديث عن مواصلة الأعمال العسـ.ـكرية التركية يشمل تلك العمليات التي ينفذها الجيش التركي خلف الحدود الجنوبية، حيث ستستمر بشكل موسع وكامل، بحسب البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close