أخر الأخبار

بعد اتصال هاتفي مع بوتين.. أردوغان يعلق على التطورات الأخيرة في إدلب ويصعد لهجته ضد روسيا

بعد اتصال هاتفي مع بوتين.. أردوغان يعلق على التطورات الأخيرة في إدلب ويصعد لهجته ضد روسيا

طيف بوست – فريق التحرير

أجرى الرئيسان الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيره التركي “رجب طيب أردوغان” اتصالاً هاتفياً، مساء أمس الثلاثاء، بحثا خلاله  آخر المستجدات المتعلقة بالملف السوري والوضع الميداني في محافظة إدلب بعد التطورات الأخيرة والتصـ.ـعيد العسكري الكبير الذي شهدته في الأيام الماضية.

وأفادت الرئاسة الروسية في بيان لها أن “بوتين” و”أردوغان” ناقشا الأوضاع الراهنة في المنطقة، وسبل التزام الطرفين بالتفاهمات المبرمة بينهما خلال الفترة المقبلة، خاصة بما يتعلق بالاستقرار في محافظة إدلب شمال غرب سوريا ومنطقة شرق الفرات.

وذكر بيان الرئاسة، أن الرئيسان بحثا سبل تعزيز عملية التسوية السياسية المتعلقة بالملف السوري، كما تطرقا للحديث عن آخر التطورات في الملفات ذات الاهتمام المشترك في كل من ليبيا وإقليم “قره باغ”.

وتأتي أهمية المحادثة الهاتفية التي جرت مساء أمس بين الرئيسين الروسي ونظيره التركي كونها تزامنت مع تصـ.ـعيد عسكري غير مسبوق شهدته محافظة إدلب، على إثر قيام الطائرات الروسية باستهـ.ـداف معسكر تابع لفصيل “فيلق الشام” المنضوي تحت راية “الجبـ.ـهة الوطنية للتحرير” المقربة من تركيا.

وعقب الاتصال الهاتفي الذي جرى بين “بوتين” و”أردوغان”، وفي أول تعليق له على التطورات الأخيرة في محافظة إدلب، أكد الرئيس التركي أن استهـ.ـداف روسيا لأحد مراكز تأهيل عناصر “الجبـ.ـهة الوطنية” التابعة للجيش الوطني السوري في إدلب، يعتبر مؤشر على عدم دعم موسكو للاستقرار والسلام الدائم في المنطقة.

ويعد تصريح “أردوغان” تصـ.ـعيداً في اللهجة التركية ضد القيادة الروسية، خاصة أنه جاء بعد أقل من 24 ساعة على محادثة هاتفية جرت بين رئيسي البلدين، مما يدعم الأنباء المتداولة حول اتساع الفجوة بين أنقرة وموسكو بشأن الملف السوري على وجه الخصوص.

اقرأ أيضاً: “بيدرسون” يكشف نتائج زيارته إلى دمشق ويؤكد: لا حل سياسي دون انتخابات حرة في سوريا

وفي السياق ذاته، شدد الرئيس التركي في كلمة ألقاها أمام أعضاء البرلمان التركي، اليوم الأربعاء 28 أكتوبر/ تشرين الأول، أن بلاده ليس لديها أي مطـ.ـامع أو رغبة في السيطرة على أي جزء من الأراضي السورية.

وأشار إلى أن القوات التركية متواجدة على الأراضي السورية من أجل إعادة السلام للشعب السوري، وإرساء الاستقرار في المنطقة.

ولفت أنه في حال لم تلتزم روسيا وأمريكا بتعهداتهما بشأن إخراج قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من المناطق المتفق عليها بموجب التفاهمات مع تركيا، فإن لدى بلاده الحق بفعل ذلك وإبعاد “قسد” من تلك المناطق مستقبلاً.

وأكد الرئيس التركي أن قوات بلاده قادرة على تطـ.ـهير الأراضي السورية بأكملها من التنظيمات “الإرهـ.ـابية” في حال اقتضت الضرورة، على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: أول تعليق أمريكي على التطورات الأخيرة في إدلب.. ومحلل سياسي يحذّر من عملية عسكرية جديدة

تجدر الإشارة على أن المندوب التركي لدى الأمم المتحدة “فريدون سينيزلي أوغلو” قد أكد في كلمة له أمام مجلس الأمن الدولي أن بلاده مصرة على تأمين اتفاق الهدنة في إدلب الذي تم توقيعه مع الجانب الروسي مطلع شهر آذار/ مارس الماضي.

وأشار إلى أن تركيا ستقوم باتخاذ كافة التدابير والإجراءات العسكرية اللازمة من أجل استمرار الاستقرار والتهدئة في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close