أخر الأخبار

برأسمال ضخم.. “إي ليرة” أول تطبيق دفع الكتروني خاص يحصل على تصريح للعمل في سوريا

برأسمال ضخم.. “إي ليرة” أول تطبيق دفع الكتروني خاص يحصل على تصريح للعمل في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

وافقت الهيئة العامة الوطنية لخدمات الشبكة التابعة لحـكـ.ـومة النظـ.ـام السوري على منح تصريحي أولي لعمل تطبيق متخصص في مجال خدمات الدفع الإلكتروني في سوريا, ويحمل التطبيق اسم “إي ليرة” حيث من المفترض أن يبدأ عمله رسمياً خلال فترة قريبة.

وذكرت مديرة التنظيم والتراخيص في الهيئة “مادلين الشلي” في تصريح صحفي، أن الهيئة طلبت من الشركة المشغلة للتطبيق أن تستكمل الموافقات اللازمة من البنك المركزي السوري تمهيداً لمنحه التصريح النهائي.

وقالت “الشلي” في حديث لوكالة “سانا” أن تطبيق “إي ليرة” سيقدم خدمات الدفع الإلكتروني، مثل تسديد الرسوم والفواتير والاشتراكات والأقساط والخدمات الإلكترونية لكل المؤسسات المتوسطة والكبيرة ذات النشاط الصناعي أو التجاري أو التعليمي أو الخدمي في القطاعين الخاص والعام.

وأوضحت “الشلي” أن عدد شركات الدفع الإلكتروني التي تقدمت للحصول على تصريح تطبيق يقدم خدمات الدفع الإلكتروني في مناطق النظـ.ـام في سوريا وصل إلى أربعة شركات هي “إي ليرة”، و”سدادي” و”إي كاش”، و”سيدرة”.

من جهتها، وافقت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك على النظـ.ـام الأساسي لشركة “إي ليرة” للدفع الإلكتروني، وبرأسمال كبير وصل إلى حوالي 254 مليون ليرة سورية.

وبحسب المصادر فإن الشركة ستدخل نطاق العمل خلال الفترة القريبة القادمة بشكل رسمي في مجال الدفع الإلكتروني، بالإضافة إلى إمكانية التعاقد والتمثيل للشركات العالمية والمحلية، بما يخدم المجالات التي تعمل بها، وذلك عبر استخدام الأدوات والوسائل التقنية المتاحة.

وأوضحت المصادر أن شركة “إي ليرة” يمكنها توريد وتركيب وتشغيل وإدارة كافة قنـ.ـوات وبرامج الدفع الإلكـ.ـتـ.ـروني اللازمة لعملها دون الاتـ.ـجـ.ـار بها، والمقبولة لدى البنك المركزي السوري”، وذلك وفقاً للبيانات الرسمية للشركة.

وتعود ملكية شركة “إي ليرة” إلى رضوان الفرخ الذي يملك حصة 25 بالمئة من أسهم الشركة، أي ما يعادل 63.5 مليون ليرة سورية، فيما يملك “محمد سامر سوار” حصة قدرها 35 بالمئة وتعادل 88.9 مليون ليرة.

في حين يملك “محمد لؤي الهندي” حصة قدرها 35 بالمئة أيضاً من إجمالي أسهم الشركة، بينما تملك شركة الرسالة التجارية 5 بالمئة من رأس مال الشركة.

ومن الشركات المرخصة في سوريا حالياً والتي تقدم خدمات الدفع الإلكتروني “بلينك” التي تم تأسيسها عام 2020 برأسمال 300 مليون ليرة سورية، بالإضافة إلى “سما” التي تم تأسيسها عام 2017 برأسمال 25 مليون ليرة.

وتعد عمليات الدفع الإلكتروني المطبقة حالياً عبارة عن عملية “تقاص” مالي بين حساب المشترك لدى أحد البنوك المشتركة بمنظومة الدفع الإلكتروني، وبين حسـ.ـاب الـ.ـوزارة المعنية، دون فـ.ـرض رسوم مـ.ـالـ.ـية على عملية التـ.ـقـ.ـاص، سوى قيـ.ـمـ.ـة الفـ.ـاتورة فقط.

اقرأ أيضاً: 25 مشروعاً بكلفة هائلة توفر عدد كبير من فرص العمل في عدة محافظات سورية.. إليكم تفاصيلها!

ويرتبط حـ.ـالـ.ـياً بمنظومة الدفع الإلكـ.ـتروني الخـ.ـاصـ.ـة بشركة المدفوعات الإلـ.ـكـ.ـترونية كل من “بنك البـ.ـركـ.ـة” و”بنك سوريا الـ.ـدولي الإسلامي” و”بنك بيمو السـ.ـعــ.ـودي الفرنسي” و”المـ.ـصـ.ـرف التجــ.ـاري” و”المـ.ـصـ.ـرف العقاري”.

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية وصل خلال تعاملات اليوم إلى حدود الـ 3975 ليرة لكل دولار أمريكي واحد، وسط توقعات بمزيد من الانخفاض ستشهده الليرة في الفترة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close