أخر الأخبار

إيران تحتفل بـ “يوم القدس” في سراقب.. وناشطون معارضون يدعون لإقامة صلاة العيد على طريق “M4” جنوب إدلب

إيران تحتفل بـ “يوم القدس” في سراقب.. وناشطون معارضون يدعون لإقامة صلاة العيد على طريق “M4” جنوب إدلب

طيف بوست – فريق التحرير

احتفلت ميليـ.ـشيات تابعة لإيران يوم أمس الجمعة بـ “يوم القدس” في مدينة سراقب الاستراتيجية بريف محافظة إدلب الشرقي، حيث استولت عليها قبل عدة أشهر بدعم جوي روسي خلال عملية عسكرية أدت إلى إفراغ المدينة من أهلها.

وأظهرت صور نشرتها صفحات تابعة للميلـ.ـيشيات الإيرانية رفع المشاركين صوراً للقيادي في الحرس الثوري الإيراني “قاسم سليماني” الذي لقي مصرعه بغـ.ـارة أمريكية مطلع العام الحالي.

كما ظهر في الصور ومقاطع الفيديو المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي بعض الأشخاص أثناء حـ.ـرقهم للعلمين الأمريكي والإسرائيلي، بالإضافة إلى حملهم بعض اللافتات التي تتوعد واشنطن وتل أبيب.

وشارك في الاحتفالية أفراد من مختلف الجماعات المرتبطة بإيران والمتواجدة على الأراضي السورية بما في ذلك عناصر تابعين لـ “حزب الله” اللبناني و”لواء القدس” الفلسطيني.

هذا وقد شهدت مدينة سراقب مواجهات عنـ.ـيفة خلال شهر شباط/ فبراير الماضي بين الفصائل الثورية من جهة، وقوات نظام الأسد والجماعات التابعة لإيران والمدعومة من قبل روسيا من جهة أخرى.

وتمكنت قوات نظام الأسد من السيطرة الكاملة على المدنية بعد إفراغها من سكانها وتـ.ـدمير أجزاء كبيرة منها، حيث وضعت روسيا كل ثقلها من أجل السيطرة على سراقب، وذلك نظراً لموقعها الاستراتيجي كونها تشكل نقطة التقاء بين الطريقين الدوليين الحيويين “إم 4″ و”إم 5”.

في المقابل، دعا مجموعة من الناشطين في الشمال السوري إلى إقامة صلاة العيد على الطريق الدولي “إم 4” الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية.

وقال الناشطون إن دعواتهم جاءت لإقامة الصلاة على الطريق الدولي “إم 4” تأتي تعبيراً عن رفضهم لعبور الدوريات الروسية من المنطقة الواقعة في ريف إدلب الجنوبي.

اقرأ أيضاً: صحيفة أمريكية تكشف عن جهود تبذلها واشنطن لإقصاء “بشار الأسد” عن الحكم عبر تسوية سياسية

وجاء في بيان نشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس، “يتشرف أصحاب الأرض بدعوة جميع أهل الكرامة والأحرار في المناطق المحررة لحضور صلاة وخطبة عيد الفطر المبارك على الطريق الدولي حلب-اللاذقية، بالقرب من جسر مدينة أريحا”.

وبحسب البيان فإن سبب الدعوة هو تأكيد “استمرارية ثورة الحرية والكرامة، ورفض دخول الاحتلال الروسي إلى أرضنا”.

كما نشر الإعلامي شامل الحمصي، صورة قال إنها دعوة تحت شعار “عيد وعودة” لأداء صلاة عيد الفطر، الذي يوافق الأحد القادم، على طريق “إم 4” الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية.

هذا وتقوم روسيا وتركيا بتسيير دوريات مشتركة على طريق “إم 4” بموجب اتفاق موسكو الموقع بين رؤساء البلدين مطلع شهر آذار/ مارس الماضي.

لكن مجموعة من الناشطين، بالإضافة إلى قسم من أهالي المنطقة رفضوا عبور المركبات الروسية على هذا الطريق، وقاموا بقطعه عدة مرات أمام الدوريات، الأمر الذي دفع روسيا وتركيا إلى تسيير دوريات مختصرة في البداية لم تصل إلا إلى بلدة النيرب.

اقرأ أيضاً: مباحثات تركية أمريكية بشأن سوريا.. وكاتب تركي: سفير روسيا في دمشق يتحدث كأنه بوق من أبواق النظام..!

وقد وصلت الدوريات المشتركة مؤخراً إلى مشارف مدينة أريحا، وذلك بعد تدخل تركيا التي تفاوضت مع “هيئة تحرير الشام” من أجل انهاء الاعتـ.ـصام.

تجدر الإشارة إلى أن الدورية المشتركة رقم 12، قد سيرت بتاريخ 20 من شهر أيار/ مايو الجاري، وتجاوزت حدود مدينة أريحا للمرة الأولى، وتمكنت من الوصول إلى أطراف بلدة “أورم الجوز”.

إيران تحتفل يوم القدس في سراقب
صورة من الاحتفالات الإيرانية في سراقب
إيران تحتفل يوم القدس في سراقب
صورة من الاحتفالات الإيرانية في سراقب تظهر حرق الأعلام الأمريكية والإسرائيلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close