أخر الأخبار

معارض سوري يتحدث عن إجراءات أمريكية جديدة ستتخذها إدارة “بايدن” لتسريع الحل في سوريا

معارض سوري يتحدث عن إجراءات أمريكية جديدة ستتخذها إدارة “بايدن” لتسريع الحل في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث منسق “منصة القاهرة” في هيئة التفاوض السورية “فراس الخالدي” عن وجود إجراءات أمريكية جديدة تتعلق بمسار عملية التسوية السياسية في سوريا.

ورجّح “الخالدي” في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية” أن تكون هناك “طروحات أمريكية جديدة وأفكار ستلعب دوراً هاماً في توضيح الرؤية وتثبيت الإطار الذي سيفسح المجال أمام إمكانية تسريع الحل السياسي في سوريا.

وأوضح في معرض حديثه أن الإدارات الأمريكية المتعـ.ـاقبة عبر التاريخ لم يسبق أن غيّرت استراتيجيتها بشكل جذري في طريقة تعاملها مع الملفات والقضـ.ـايا الدولية.

وأضاف “الخالدي”: “قد تحدث بعض التغييرات في الأدوات والعناوين والوسائل عند وصول إدارة جديدة إلى السلطة في أمريكا، لكن الخطط والنتائج المرجوة تبقى مستمرة إلى حين استكمال الاستراتيجية الأمريكية المرسومة”.

وأشار المعارض السوري إلى أن استكمال الخطط وتحقيق النتائج قد يستغرق وقتاً طويلاً تتغير معه عدة إدارات أمريكية وولايات رئاسية دون أن نشعر بحدوث أي تغيير واضح في سياسات تلك الإدارات حيال القضـ.ـايا الدولية.

ولفت “الخالدي” أن المعارضة السورية عودت نفسها على مواصلة العمل بغض النظر عن تبدل قيادات الدول الفاعلة في الملف السوري.

ونوه إلى أن أوساط المعارضة لا تعول كثيراً على تغيير قيادات الدول وإداراتها بقدر ما تعول على تكثيف نشاطاتها وتعزيز جهودها وزيادة الوعي والخبرة في التعامل مع مصالح الدول الكبرى.

أما حول الطريقة التي من المتوقع أن تتعامل فيها إدارة “جو بايدن” مع الملف السوري، فأشار عضو هيئة التفاوض إلى أن معظم المسؤولين في الإدارة الأمريكية الجديدة لديهم خبرة وإطلاع واسعين عن الأوضاع في سوريا.

ولفت “الخالدي” أن معظم المسؤولين الذين عينهم “بايدن” في مناصب تؤثر على الملف السوري قد عملوا في وقت سابق أثناء ولاية الرئيس الأسبق “باراك أوباما” التي تزامنت مع أهم المراحل التي مرت بها الأحداث في سوريا.

وأكد أن لدى المسؤولين في الإدارة الجديدة إطلاع شامل وتواصل فعّال ورؤية عميقة حول حقيقة ما يجري في سوريا من كافة النواحي سياسياً وعسكرياً وميدانياً واقتصادياً.

اقرأ أيضاً: فهد المصري يوجه رسالة عاجلة إلى السوريين.. هل سيترشح لمنافسة بشار الأسد في الانتخابات القادمة؟

وتوقع “الخالدي” لا تأخذ إدارة بايدن وقتاً طويلاً للانخراط في الملف السوري من جديد، مرجحاً أن الإدارة الجديدة ستقوم بإجراءات جديدة خلال فترة قصيرة بما يخص الأوضاع في سوريا.

وأشار أن الإجراءات من الممكن أن تكون عبر تقديم العديد من الطروحات والأفكار التي من شأنها أن تثبت الإطار الذي يفسح المجال أمام تحقيق تقدم سريع في مسار العملية السياسية المتعلقة بالملف السوري.

اقرأ أيضاً: بعد الخارجية السعودية.. وزير خارجية مصر يحسم الجدل بشأن إمكانية عودة العلاقات مع بشار الأسد ونظامه!

تجدر الإشارة إلى أن صحيفة “التايمز” البريطانية كانت قد أكدت أن إدارة “بايدن” لن تستطيع التراجع عن السياسات التي نفذها الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” في عدة ملفات، لاسيما سياسته في الشرق الأوسط وسوريا.

وتوقعت الصحيفة أن يواصل “بايدن” التعامل مع منطقة الشرق الأوسط بنفس الطريقة التي تعامل بها “ترامب” خلال السنوات الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close