أخر الأخبار

“موقف روسي جديد”.. القيادة الروسية تتحدث عن إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في سوريا

“موقف روسي جديد”.. القيادة الروسية تتحدث عن إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” عن إمكانية إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في سوريا، مؤكداً أن هذا الخيار غير مستبعد في حال تهيأت الظروف المناسبة له.

وأوضح “بوغدانوف”، وهو المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول أفريقيا، أن إجراء انتخابات رئاسة مبكرة في سوريا مرتبط بمدى نجاح وفدا النظام والمعارضة السورية على الاتفاق بخصوص تنسيق وإجراء الإصلاح الدستوري، على حد وصفه.

وقال المسؤول الروسي في تصريحات صحفية، اليوم الخميس 3 يونيو/ حزيران، أنه في حال توصلت الأطراف السورية إلى اتفاق وتم تثبيت نتائج عملها، فمن الممكن إجراء انتخابات وفقا للدستور الجديد أو الإصلاح الدستوري”.

وأضاف في حديثه للصحفيين على هامش أعمال منتدى “بطرسبورغ” الاقتصادي الدولي، أن ذلك قد يحدث بشكل مبكر وليس بعد 7 أعوام.

ونوه أن إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في سوريا مشـ.ـروط بتحقيق تقدم بهذا المسار، حسب مقتضيات الدستور الحالي، لكن هذا الأمر يتطلب توافقاً بين السوريين.

وكشف الدبلوماسي الروسي البارز أن هناك عدة خطط روسية من أجل عقد اجتماع جديد بصيغة “أستانا” في مدينة “نور سلطان” عاصمة كازاخستان حتى أواخر شهر يونيو/ حزيران الجاري.

وبحسب وكالة “تاس” الإخبارية الروسية، فإن “بوغدانوف” أكد أن بلاده ستجري الأسبوع القادم اتصالات مع الجانبين الإيراني والتركي بشأن تلك الاجتماعات.

كما أعرب المسؤول الروسي عن أمل بلاده في أن يتمكن المبعوث الأممي الخاص بالملف السوري “غير بيدرسون” من تنظيم اجتماع جديدة للجنة الدستورية السورية في المدى المنظور.

ولفت “بوغدانوف” أن فكرة عقد جولة جديدة من مباحثات لجنة إعادة صياغة الدستور السوري، كانت مطروحة بالأساس قبل إجراء انتخابات الرئاسة في سوريا.

وتأتي تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي بعد أيام قليلة من إعلان النظام السوري عن فوز “بشار الأسد” بولاية رئاسية رابعة، وذلك بعد أن حصل على نسبة 95.1 بالمئة من أصوات الناخبين.

وقد أصر نظام الأسد على إجراء انتخابات الرئاسة السورية، وذلك على الرغم من رفـ.ـض المجتمع الدولي لنتائج، ووصفها بالانتخابات الصورية.

واعتبرت عدة دول كبرى حول العالم، من أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا أن الانتخابات التي أجراها النظام السوري غير شرعية ولا يمكن الاعتراف بنتائجها.

في حين أشار المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” إلى أن انتخابات الرئاسة التي جرت في سوريا مؤخراً ليست جزءاً من عملية التسوية السياسية التي دعا إليها قرار مجلس الأمن الدولي رقم “2254”.

اقرأ أيضاً: إسرائيل توجه رسالة حاسمة لنظام الأسد وتكشـ.ـف تفاصيل عمليتها الأخيرة داخل سوريا

تجدر الإشارة إلى أن وزراء خارجية الدول الكبرى المذكورة آنفاً، قد أصدروا بياناً مشتركاً انتقـ.ـدوا خلاله رأس النظام السوري “بشار الأسد” بشأن الإصرار على إجراء انتخابات الرئاسة السورية في موعدها على الرغم من رفـ.ـض المجتمع الدولي لها.

وأشار الوزراء إلى أن بلادهم تدعم أصوات جميع السوريين الذين نـ.ـددوا بالعملية الانتخابية باعتبارها غير شرعية، بما في ذلك منظمات المجتمع المدني والمعارضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close