أخر الأخبار

مصدر روسي يتحدث عن اتصالات مكثفة تجريها روسيا ويكشـ.ـف عن أولويات ونوايا بوتين القادمة في سوريا

مصدر روسي يتحدث عن اتصالات مكثفة تجريها روسيا ويكشـ.ـف عن أولويات ونوايا بوتين القادمة في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر روسية عن اتصالات مكثفة تجريها القيادة الروسية بشأن الأوضاع الميدانية في سوريا، لاسيما في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد، مشيرة إلى أولويات ونوايا الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” خلال المرحلة القادمة بالنسبة للتعامل مع الملف السوري.

وضمن هذا السياق نشرت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية، المقربة من دائرة صنع القرار في روسيا إلى أن موسكو اتجهت في الآونة الأخيرة إلى تكثيف اتصالاتها مع مختلف القـ.ـوى الكـ.ـردية شمال وشرق سوريا.

وأوضحت الصحيفة أن روسيا تستعد لمرحلة جديدة في سوريا، من المرجح أن يكون عنوانها مختلف كلياً عن المراحل السابقة.

وبحسب تقرير الصحفية فإن أولويات القيادة الروسية القادمة في سوريا تتمحور حول فكرة استعادة كامل الأراضي السورية وجعلها تحت سيطرة النظام السوري، الأمر الذي سيفرض على المجتمع الدولي التعامل بطريقة مختلفة مع الوضع في سوريا.

وأشارت إلى أن روسيا بدأت مساعيها في مساعدة نظام الأسد على استعادة السيطرة على المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا عبر اتصالات مكثفة مع قيادة قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” من أجل إقناعها بضرورة التعاون مع النظام في دمشق بموجب صفقات يمكن إيرامها بين الجانبين برعاية موسكو.

ونقلت الصحيفة عن خبير المجـ.ـلـ.ـس الروسي للشؤون الدولية “أنطون مارداسوف” قوله، إن سبب تكثيف القيادة الروسية لاتصالاتها وإصرارها على الدفع بالمفاوضات بين “قسد” ونظام الأسد، يكـ.ـمـ.ـن في سياسة واشنطن في التعامل مع تطورات الأوضاع في سوريا في الآونة الأخيرة.

وأوضح “مارداسوف” في سياق حديثه للصحيفة أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” تتخذ موقفاً وسطياً إلى حد ما بشأن الملف السوري، ولا تُظهر بأي شـ.ـكـ.ـل من الأشـ.ـكـ.ـال أن هذا الملف يمثل أولـ.ـوية بالنـ.ـسـ.ـبة لها.

وأشار إلى أن تعامل الإدارة الأمريكية مع القـ.ـضية السورية بهذا الشكل جعل القيادة الروسية تفكر بالتعامل بشكل مختلف مع الأوضاع في سوريا.

واعتبر الخبير الروسي أن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا متعمدة، وذلك من أجل إثـ.ـارة نقـ.ـاش غير ضروري حول هذه القـ.ـضـ.ـية والحفاظ على الـ.ـوجـ.ـود العسكـ.ـري هناك”.

ونوه “مارداسوف” إلى أن الأكـ.ـراد ما زالوا يشعرون بالقـ.ـلق على الرغم من التطمينات الأمريكية لهم، وتعهد العديد من المسؤولين الأمريكيين بأن واشنطن ستستمر بتقديم الدعم لهم عبر خطـ.ـوط عسكـ.ـرية وسياسية.

ولفت إلى أنه ورغم الزيارات المنتظمة للوفود الأمريكية إلى مناطق الإدارة الـ.ـذاتية الكـ.ـردية، إلا أن الأكـ.ـراد مازالوا يتذكرون قرار الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” بسـ.ـحـ.ـب القـ.ــوات الأمريكية من الأراضي السورية، ويرون ما حدث مؤخراً في أفغـ.ـانسـ.ـتان.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي يوجه صفـ.ـعة قوية لبشار الأسد ويحسـ.ـم الجـ.ـدل بشأن إعادة العلاقات مع النظام السوري!

وأشار إلى أن القيادة الروسية تحاول أن تستغـ.ـل المخـ.ـاوف الكـ.ـردية من أجل جعل “قسد” تعقد اتفاقاً مع نظام الأسد، يضمن لروسيا والنظام السيطرة على المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا خلال الفترة المقبلة.

الجدير بالذكر أن العديد من المسؤولين السوريين وعلى رأسهم وزير الخارجية التابع للنظام “فيصل المقداد” كان قد تحدث مؤخراً عن أحد أهم أولويات نظام الأسد في المرحلة القادمة هي استعادة السيطرة على كامل الأراضي السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close