أخر الأخبار

“حل وسط ودستور جديد”.. مسؤول أمريكي كبير يفـ.ـاجئ الجميع بتصريح حول شكل الحل المنتظر في سوريا

“حل وسط ودستور جديد”.. مسؤول أمريكي كبير يفاجئ الجميع بتصريح حول شكل الحل المنتظر في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

عاد الملف السوري في الآونة الأخيرة إلى دائرة اهتمام الإدارة الأمريكية في ظل التوتـ.ـر الحاصل مع القيادة الروسية حول الملف الأوكـ.ـراني، وتزامناً مع ذلك كسب الحديث عن ملف سوريا زخماً أكبر مؤخراً على صعيد الإعلام الأمريكي والمسؤولين الأمريكيين رفيعي المستوى.

كما أن التساؤلات والتكهنات قد ازدادت بوضوح خلال الأسابيع القليلة الماضية حول شكل الحل المنتظر في سوريا والذي تقول تقارير صحفية وإعلامية إن الإدارة الأمريكيى تسعى لفرضه كأمر واقع في سوريا في الفترة المقبلة.

وضمن هذا السياق وحول آخر التطورات والمستجدات المتعلقة بالملف السوري، أدلى المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا “جيمس جيفري” بتصريح جديد، سلط الضوء من خلاله على شكل الحل المنتظر في سوريا، إذ اعتبر العديد من المراقبين حديث المسؤول الأمريكي مفاجئاً من حيث التوقيت والمضمون.

وقال “جيفري” في تصريحات نقلتها شبكة “رووداو” إن الحل لجملة من المشـ.ـكلات في سوريا يتمثل في أن يـ.ـصـ.ـر المجتمع الـ.ـدولي بشكل أكبر على تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم “2254” الصادر عام 2015.

ونوه المسؤول الأمريكي إلى أن الحل في سوريا يجب أن يكون حلاً وسطياً، مضيفاً أنه ليس استطاعة أحد أن يحل ولو جزء صغير من مشكلة سوريا دون أن يكون هناك حل وسط لجميع المسائل.

وأشار “جيفري إلى أن الحل المنتظر أن يتحقق في سوريا هو تطبيق قرار الأمم المتحدة والضغط على كافة الأطراف لتنفيذه ودعمه.

وأوضح أن الحل سيكون عبر إقرار دستور جديد لسوريا وإعادة تنظيم البلاد بعد حوار بين النظام السوري والمعارضة السوري بإشراف دولي.

وحول الأحداث التي شهدتها المنطقة الشمالية مؤخراً، ومنطقة عفرين في ريف حلب الشرقي، أكد “جيفري” أن بلاده مستمرة بالتنسيق والعمل مع الإدارة الذاتية شمال وشرق سوريا، موضحاً أنه رغم عدم التواجد في عفرين إلا أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت قـ.ـلقة جداً حيال ما حدث مؤخراً هناك.

وتأتي أهمية تصريحات المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا “جيمس جيفري” عن شكل الحل المنتظر في سوريا كونها تزامنت مع تسريبات تحدثت عن وجود جهود أمريكية حثيثة لتسريع البدء بمرحلة الانتقال السياسي في سوريا.

وقد كشفت مصادر دبلوماسية غربية أن الولايات المتحدة الأمريكي لديها خطة ستنفذها في سوريا خلال المرحلة المقبلة، تتمثل بممارسة ضغوطات كبيرة على رأس النظام السوري “بشار الأسد” وحلفاءه الروس والإيرانيين من أجل إجبارهم على المضي قدماً في مسار الحل السياسي في سوريا.

اقرأ أيضاً: لافروف يطلق تصريحات مهمة من الأردن بشأن خارطة الطريق الجديدة للحل في سوريا ويتحدث عن اتفاق!

ونوهت إلى أن الحراك الدبلوماسي المكثف الذي قاده المبعوث الأمريكي الحالي الخاص بالملف السوري “إيثان غولدريتش” واللقاءات التي أجراها مع كل من “رياض حجاب” و”معاذ الخطيب” و”عبد الرحمن مصطفى”، و”سالم المسلط” تندرج ضمن هذا السياق.

وكانت العديد من التقارير قد أشارت إلى أن شكل الحل المنتظر في سوريا سيكون عبر الدخول بمرحلة انتقالية وإقرار دستور جديد للبلد واختيار علم جديد “لا أخضر ولا أحمر”، واسم جديد تحل فيه كلمة “الاتحادية” بدلاً عن كلمة “العربية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close