أخر الأخبار

أعراض كورونا تظهر على قريبة لـ “بشار الأسد”

أفادت تقارير إعلامية أن أعراض فيروس كورونا، قد ظهرت بشكل واضح على قريبة لرأس النظام السوري “بشار الأسد” أثناء سفرها إلى إحدى الدول الأوروبية.

وأكدت التقارير أن قريبة “بشار الأسد”، قد عادت إلى الأراضي السورية، وتحديداً العاصمة دمشق قبل عدة أيام.

ونشرت صحيفة “القدس العربي” تقريراً قالت فيه، إن أعراض فيروس كورونا قد بدت واضحة على “أنيسة شوكت” ابنة بشرى الأسد، شقيقة رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وذكرت الصحيفة أن الأعراض ظهرت على “أنيسة شوكت” أثناء تواجدها في بريطانيا، وهو مكان إقامتها الدائمة منذ زمن.

وأشارت إلى أن “أنيسة” هي ابنة الضابط السابق في المخابرات السورية “آصف شوكت” الذي لقي حتفه عام 2012، في تفـ.ـجير استهدف اجتماع لكبار المسؤولين في مبنى الأمن القومي بدمشق.

وأوضحت الصحيفة أن “أنيسة” عادت قبل عدة أيام إلى العاصمة السورية “دمشق” عبر مطار بيروت بعد ظهور أعراض فيروس كورونا عليها بشكل واضح.

ولم يعلق نظام الأسد أو وسائل الإعلان التابعة له عن الأنباء التي تحدثت عن ظهور أعراض كورونا على قريبة رأس النظام “بشار الأسد” حتى لحظة إعداد التقرير.

اقرأ أيضاً: ممثلة سورية موالية لنظام الأسد تكشف أنها مصابة بفيروس كورونا

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الخبر بحفاوة، وتمنوا أن تكون العدوى بالفيروس قد وصلت إلى رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

فيما تساءل أحد المغردين: “هل أخبرت الطفلة السورية الله بكل شيء”، داعياً الله أن يطيح فيروس كورونا برأس النظام السوري “بشار الأسد”.

في حين كتب مغرد آخر: “أتمنى أن يحقق فيروس كورونا ما عجزت عنه الثورة السورية طيلة 9 سنوات ماضية.

وأضاف: “مهما طال الزمن لا بد من أن تتحقق عدالة السماء.. للباطل جولة وللحق صولات وجولات.. يارب ينتقل الفيروس ويصيبك يا بشار”.

وتجدر الإشارة إلى أن النظام السوري كان قد أعلن قبل أيام عن أول إصـ.ـابة بفيروس كورونا لفتاة تبلغ من العمر 20 عاماً، وقال أنها جاءت من خارج البلاد.

اقرأ أيضاً: وسم “بشار الأسد” يتصدر “تويتر” في السعودية.. ما القصة؟

في حين رجحت مصادر إعلامية أن تكون الفتاة قادمة من مطار بيروت في لبنان، ليعود نظام الأسد، ويعلن أن عدد الحالات في سوريا قد بلغ 5 حالات.

كما أعلن اليوم عن ارتفاع عدد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا في البلاد إلى 9 أشخاص، واعترف أيضاً بوقوع أول حالة وفـ.ـاة في سوريا جراء الفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close