أخر الأخبار

“أرقام فلكية”.. علي الديك يتحسر على ثروته وخسارته ملايين الدولارات في البنوك اللبنانية: شقى العمر ضاع (فيديو)

“أرقام فلكية”.. علي الديك يتحسر على ثروته وخسارته ملايين الدولارات في البنوك اللبنانية: شقى العمر ضاع (فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث المغني “علي الديك” المعروف بولائه المطلق للنظـ.ـام السوري عن ضياع ثروته وخسارته لأرقام خيالية من أمواله في البنوك اللبنانية إثر الأزمة الاقتصادية التي تعرضت لها لبنان خلال السنوات القليلة الماضية وألقت بظلالها على التعاملات المالية في المصارف هناك.

وتحسر “الديك” خلال مشاركته قبل عدة أيام في برنامج “تعا ننسى” الذي تعرضه قناة “إم تي في” اللبنانية، على ثروته الضائعة.

ورداً على سؤال موجه له حول قيمة أمواله المحتجـ.ـزة في البنوك اللبنانية، أجاب “علي الديك” بالتأكيد على أن الرقم كبير جداً، مشيراً إلى أنه منذ فترة اضطر إلى خسارة نحو 4 مليون دولار أمريكي من أجل أن يتمكن من تحصيل نحو مليون دولار.

ورفض “الديك” الكشف عن إجمالي أمواله المجمدة في المصارف اللبنانية، حيث اكتفى بالإشارة إلى أن تلك الأموال هي “شقى العمر”.

كما أكد المغني السوري أن البنوك اللبنانية أخذت مبالغ فلكية وحجزت على أمواله حاله كحال العديد من الفنانين والمواطنين في لبنان، وفق قوله.

وعلى الرغم من تحسره على ضياع جزء من أمواله في المصارف اللبنانية، إلا أن “علي الديك” أشار في سياق حديثه إلى أن المال الحلال لا يذهب، حيث قال: “ما في مال حلال بروح”، معرباً عن اعتـ.ـقـ.ـاده أن الأموال ستعـ.ـود في يوم ما، وأن الأزمة الاقتصادية التي تعـ.ـصف بلبنان لا بد أن تنتهي.

وقد أثار ما قاله “علي الديك” حول ضياع ثروته وأمواله المجمدة ردود فعل غـ.ـاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة، لاسيما لدى جمهور الموالاة للنظـ.ـام وسط استمرار تردي الوضع الاقتصادي في سوريا والذي أثر على معيشة وحياة معظم السوريين.

وعلق أحد المتابعين على الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع خلال الساعات الماضية، بالقول: “بس شاطر يطج وطنيات ومراجل عن الصمود.. كنت تبرع بجزء من ثروتك للمتضررين بالأزمة الاقتصادية”.

فيما تساءل آخرون بالقول: “صدعت رؤوسنا بالوطنية وبالحديث عن الصمود.. إذا كنت صادق فعلاً فليش أموالك برا سوريا”.

وكتب آخر: “بس أكـ.ـيد هي الأموال حـ.ـلال ما بعرف شو كنت عم تشتغل بالرخـ.ـام.. كلو هاد المال على حســ.ـاب الشعـ.ـب السوري المـ.ـعتر”.

في حين اتهـ.ـم العديد من المعلقين المغني “علي الديك” بأن حال كحال العديد من الفنانين السوريين الذين تاجروا بالوطنية خلال السنوات الماضية.

يأتي ما سبق وسط اعتراف المسؤولين التابعين للنظـ.ـام السوري بدخول اقتصاد البلاد في نفق مظلم نتيجة ارتفاع الأسعار بشكل كبير خلال الأيام القليلة الماضية تزامناً مع ارتفاع معدلات التضخم واستمرار انخفاض قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات الأجنبية.

اقرأ أيضاً: “بعد هبوطها المتسارع”.. الليرة السورية تستعيد جزءاً من خسائرها أمام الدولار وهذه أسعار الذهب محلياً وعالمياً

وكانت حكـ.ـومة النظـ.ـام قد أشارت في عدة تصريحات إلى أن السبب الرئيسي في تفاقم الوضع الاقتصادي في سوريا يعود إلى حجـ.ـز ودائع تعود لسوريين تقدر بمليارات الدولارات في المصارف اللبنانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close