أخر الأخبار

“أردوغان” يوجه تحذيراً لـنظيره الأمريكي “دونالد ترمب” بشأن سوريا..!

أردوغان يحذر ترمب بشأن استثمار الثروات النفطية في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا..!

طيف بوست – فريق التحرير

حذّر الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” نظيره الأمريكي “دونالد ترمب” بشأن الملف السوري، خاصة مسألة استثمار آبار النفط شمال شرق سوريا لصالح الإدارة الذاتية قوات سوريا الديمقراطية المعروفة باسم “قسد”.

وخلال مؤتمر صحفي عقده الرئيس التركي بعد صلاة الجمعة التي أداها في مسجد “آيا صوفيا” يوم أمس، قال “أردوغان” محذراً  “ترمب” من عـ.ـواقب تحويل موارد النفط في سوريا إلى منظمات “إرهـ.ـابية”، وفق تعبيره.

وأشار “أردوغان” خلال المؤتمر إلى أن استثمار النفط السوري بهذه الطريقة سيسبب مشـ.ـاكل خطـ.ـيرة في المنطقة بشكل عام.

وعلق الرئيس التركي على الاتفاقية التي وقعتها “الإدارة الذاتية” مع شركة أمريكية لاستثمار النفط السوري في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد بالقول: “إن هذا الأمر يعتبر كـ.ـارثياً”، مشيراً أنه غير جديد لكنه ظهر الآن إلى العلن.

ولفت “أردوغان” إلى مسألة أن نقل الموارد النفطية وعائدات الثروات الباطنية شمال شرق سوريا إلى تلك التنظيمات سيجعلها أكثر قوة، مؤكداً أنه من المثير للاهتمام معرفة إلى أي جهة يباع النفط المستخرج من تلك المنطقة.

وأوضح خلال حديثه، أن الولايات المتحدة الأمريكية قد أعطت وعوداً بأنها ستقدم توضيحات بخصوص هذا الأمر، مشيراً إلى عدم وجود تطورات إيجابية بشأن هذا الموضوع حتى اللحظة.

ونوه أن الجهات المختصة في تركيا تراقب عن كثب هذا الأمر من أجل التوصل إلى معلومات دقيقة حول موارد النفط السوري ومن الجهات التي تستفيد من عائداتها.

وكان قائد قوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي” قد وقع اتفاقية مع شركة نفط  أمريكية أواخر الشهر الفائت، وذلك من أجل ترميم وتحديث الآبار النفطية التي تسيطر عليها قواته بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

ووفقاً لموقع “المونيتور” الأمريكي المهتم بشؤون منطقة الشرق الأوسط، فإن التوقيع تم مع شركة “Delta Crescent  Energy LLC”  الأمريكية، وذلك بحسب مصادر الموقع.

اقرأ أيضاً: ترمب يمنح بشار الأسد فرصة أخيرة بشأن عملية التسوية السياسية في سوريا..!

وفي هذا الإطار، أدانت وزارة الخارجية التركية توقيع هذا الاتفاق، وأصدرت بياناً، يوم الاثنين الفائت، قالت فيه، إن الإدارة الذاتية وحزب العمال الكردستاني قد أعلنا عن طموحاتهما بشأن الانفصال عبر الاستفادة من العائدات النفطية والثروات الباطنية شمال شرق سوريا.

واعتبرت الوزارة في بيانها، أن عقد الاتفاق بين “قسد” والشركة النفطية الأمريكية يعد تصرفاً غير مقبول مطلقاً، مضيفة: “أن هذا التصرف لا يمكن تبريره بأي دوافع مشروعة”.

وعبرت عن أسفها بسبب الدعم الذي تقدمه الإدارة الأمريكية لقوات سوريا الديمقراطية من خلال عقد مثل تلك الاتفاقيات، مشيرة أن الاتفاقية تجاهلت القانون الدولي.

ورأت أن دعم واشنطن لـ”قسد” بهذه الطريقة يعتبر خطوة تدعم “الإرهـ.ـاب”، موضحة أن تلك الخطوة تستهـ.ـدف وحدة الأراضي السورية وسيادتها، وفق ما جاء في بيان وزراة الخارجية التركية.

اقرأ أيضاً: قيادي في “الجيش الوطني” يتوقع بدء عملية عسكرية ضد إدلب خلال 72 ساعة ويتحدث عن الموقف التركي!

وفي شأن ذي صلة، أدانت وزارة الخارجية السورية، يوم الأحد الفائت” عقد ذلك الاتفاق بين الشركة الأمريكية و”قسد” معتبرة أن هذه الخطوة بمثابة سـ.ـرقة موصوفة متكاملة الأركان للنفط السوري.

كما أكدت الوزارة على أن الاتفاقية تمس السيادة السورية، مشيرة إلى أنها استمرار للنهج الأمريكي الذي يعـ.ـادي سوريا عبر سـ.ـرقة الثروات النفطية التي تعتبر حقاً لكل السوريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close