أخر الأخبار

أربعة أسعار رسمية وتوقعات جديدة بخصوص سعر صرف الليرة مقابل الدولار في المرحلة القادمة!

أربعة أسعار رسمية وتوقعات جديدة بخصوص سعر صرف الليرة مقابل الدولار في المرحلة القادمة!

طيف بوست – فريق التحرير

في الوقت الذي تستمر فيه الليرة السورية بتسجيل مزيد من الانخفاض والتراجع في قيمتها مقابل الدولار الأمريكي وبقية العملات، يشير الخبراء إلى وجود حالة فريدة من نوعها ربما لا توجد إلا في سوريا، ألا وهي وجود أربعة أسعار صرف رسمية لليرة السورية.

ورغم وجود أربعة أسعار صرف لليرة السورية أمام الدولار الأمريكي إلا أن الوصول إلى الدولار في الأسواق غير متاح للجميع، وهناك صعوبة في الحصول عليه، وذلك في ظل سيطرة البنك المركزي السوري على القطع الأجنبي إلى جانب بعض التجار في السوق الموازي أو “السوق السوداء”.

ويؤكد الخبراء في مجال الاقتصاد أن وجود فجوة كبيرة وتباين بين سعر صرف الليرة السورية الرسمي وسعرها في السوق السوداء يشجع المواطنين على التعامل مع السوق غير الرسمية، وذلك نظراً لحصولهم على عوائد مالية أكبر بكثير مقارنة بتعاملهم مع الأسواق الرسمية بما يخص مسألة تصريف الدولار.

وفي ضوء ما سبق، تبرز إلى الواجهة توقعات جديدة بخصوص سعر صرف الليرة السورية في المرحلة المقبلة، حيث هناك حالة شبه إجماع بين المحللين والخبراء في مجال الاقتصاد على أن الليرة السورية ستشهد انخفاضاً كبيراً بقيمتها في قادم الأيام.

ويرجع المحللون سبب توقعاتهم هذه إلى العديد من العوامل، في مقدمتها استمرار الأزمة الاقتصادية في البلاد وتصاعدها بشكل حاد في الآونة الأخيرة.

كما أن عدم توفر المواد والسلع الأساسية في الأسواق، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات التضخم وضعف القدرة الشرائية لشريحة واسعة من المواطنين مؤخراً، يعتبر عاملاً إضافياً يدعم التوقعات التي تشير لإمكانية تسجيل سعر صرف الليرة السورية انهياراً في المدى المنظور.

ولفت المحللون إلى حالة التضخم في الأسعار التي تسيطر بشكل كبير على الأسواق السورية، لاسيما خلال الثلث الأول من عام 2022، وبالتحديد بعد فرض دول الغرب عقـ.ـوبات اقتصادية صارمة على روسـ.ـيا بعد غـ.ـزوها لأوكـ.ـرانيا.

وأوضح الخبراء أن حالة التضخم في الأسعار رافقها انخفاض في قيمة الأوراق النقدية السورية بشكل كبير، لدرجة أن المواطنين أصبحوا يحملون حقائب وأكياس لحمل الأموال عند شراء حاجياتهم ومستلزماتهم.

وتزامناً مع ما سبق برز مقترح جديد مؤخراً من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه، يتمثل بإمكانية التوجه إلى حذف الأصفار من العملة السورية أي بدل من 5000 ليرة سورية يتم اختصار من الرقم صفرين ويعتبره 50 ليرة سورية، وذلك بهدف مواجـ.ـهة ارتفاع معدلات التضخم بشكل غير مسبوق في البلاد.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تقترب من أدنى مستوياتها مقابل الدولار خلال العام الحالي وارتفاع بأسعار الذهب محليا 

ويرجح الخبراء أن تستمر الليرة السورية بالانخفاض وصولاً لمستويات قياسية وتاريخية غير مسبوقة خلال العام الجاري الذي حمل عدة تغييرات في أرقام الاقتصاد السوري.

وأكد المحللون أن أرقام الاقتصاد السوري اتجهت إلى الانحدار تزامناً مع اتجاه الأسعار لتسجيل قفزات مضاعفة خلال العام الجديد، متوقعين أن تتفاقم المشكلات الاقتصادية في البلاد خلال النصف الثاني من عام 2022 بشكل أوضح، وبالتالي فإن الليرة السورية على أعتاب مرحلة جديدة عنوانها المزيد من الانخفاض والتدهور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close