أخر الأخبار

أجواء إدلب نقطة خلاف جديدة بين موسكو وأنقرة.. تركيا تريد السيطرة على الأجواء لضرب نظام الأسد وروسيا ترفض

قال وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” إن بلاده تجري مباحثات موسعة مع روسيا من أجل إخلاء المجال الجوي فوق محافظة إدلب أمام الطائرات الحربية التركية لتوجيه ضربات لقوات النظام السوري هناك.

وتسعى أنقرة للسيطرة على أجواء منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب، تزامناً مع طلبها من الولايات المتحدة الأمريكية نشر بطاريتين من منظومة الدفاع الجوي “باتريوت” على حدودها مع سوريا.

وصرح وزير الدفاع التركي مساء أمس في لقاء تلفزيوني بثته قناة “سي إن إن تورك”، قائلاً: “إن موسكو وأنقرة يبحثان مدى إمكانية إخلاء الأجواء فوق محافظة إدلب أمام المقاتلات التركية”.

وأضاف “آكار” أنه في حال نجحت المساعي التركية بالتوصل إلى اتفاق بشأن المجال الجوي فوق منطقة خفض التصعيد الرابعة بإدلب، فإن ذلك من شأنه حل جميع الخلافات المتعلقة بالمنطقة.

وعند سؤاله عن المباحثات مع الروس بهذا الشأن أجاب “آكار” أن المحادثات كانت جيدة، إذ قال: “وفدا البلدين أجريا مباحثات وحوارات جيدة”، مشيراً أن بلاده سترفض أي اقتراحات روسية من شأنها تغيير أماكن نقاط المراقبة التركية الحالية.

وأكد أن القوات التركية ربما ستلجأ إلى استخدام المقاتلات الحربية “إف 16” لضرب مواقع قوات النظام السوري قرب إدلب، وذلك في حال تم نشرمنظومة “باتريوت” في ولاية هاتاي لتوفير الحماية للمدن الواقعة على الشريط الحدودي مع سوريا.

وأوضح أن الولايات المتحدة الأمريكية قد تقرر إرسال المنظومة إلى تركيا من أجل توفير الحماية للمدنيين، بينما يقول مراقبون أن نشر المنظومة هو بهدف إبعاد المقاتلات الروسية عن أجواء محافظة إدلب.

اقرأ أيضاً تمهيداً لمواجهة محتملة مع روسيا.. تركيا تطلب من أمريكا نشر منظومة “باتريوت” على حدودها مع سوريا

وأشار “آكار” إلى أن تركيا لا تريد الدخول في مواجهة مع روسيا على الأراضي السورية، وأن أنقرة تسعى لإقناع الروس بإيقاف تقدم قوات النظام السوري شمال غرب سوريا.

وتأتي المساعي التركية لنشر منظومة الدفاع الجوي  “باتريوت” في الوقت الذي ما تزال إجراءات تفعيل منظومة “إس 400” الروسية تجري على قدم وساق.

من جانبها عبرت روسيا في أكثر من مناسبة عن رفضها التام لأي عملية عسكرية تركية ضد النظام السوري، حيث قالت أن ذلك أسوأ سيناريو من الممكن أن يحدث.

وأكد المتحدث الرئاسي الروسي “دميتري بيسكوف”، اليوم الجمعة أن الوضع في محافظة إدلب مقلق للغاية، مشيراً إلى أن تجنب أي اشتباك بين روسيا وتركيا هو محور النقاشات التي تجري بين الطرفين.

وتجدر الإشارة إلى أن وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية كانت قد نقلت يوم أمس على لسان أحد المسؤولين الأتراك أن تركيا طلبت من الولايات المتحدة الأمريكية نشر بطاريتين من منظومة الدفاع الجوي الصاروخي “باتريوت” على الحدود التركية السورية في ولاية هاتاي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close