أخر الأخبار

أردوغان وبوتين يبحثان التطورات في إدلب.. و”آكار” يتحدث عن هروب “حفتر” من ليبيا وتواجده في بلد آخر

أردوغان وبوتين يبحثان التطورات في إدلب.. و”آكار” يتحدث عن هروب “حفتر” من ليبيا وتواجده في بلد آخر

طيف بوست – فريق التحرير

بحث الرئيسان التركي “رجب طيب أردوغان” ونظيره الروسي “فلاديمير بوتين”، آخر المستجدات والتطورات المتعلقة بالملف السوري عموماً، وملف محافظة إدلب على وجه الخصوص.

جاء ذلك في اتصال هاتفي جرى بين الرئيسين، في الوقت الذي عاد فيه التوتر إلى المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، بعد هدوء نسبي ساد الشمال السوري منذ مطلع شهر آذار/ مارس الماضي عقب اتفاق الهدنة الموقع بين روسيا وتركيا في موسكو.

وأصدرت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية بياناً عقب المحادثة الهاتفية بين الرئيسين، قالت فيه إن أردوغان وبوتين بحثا آخر التطورات والمستجدات بشأن التصـ.ـعيد  الأخير في محافظة إدلب.

وكان الرئيس التركي قد صرح مساء أمس الثلاثاء، أن بلاده لن تسمح بعودة المواجـ.ـهات من جديد إلى محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وأكد “أردوغان” خلال مؤتمر صحفي، أن تركيا لا تريد أن تصبح إدلب “بـ.ـؤرة صـ.ـراع مرة أخرى”، مشيراً إلى وجود بعض الاستفـ.ـزازات التي قامت بها قوات نظام الأسد خلال الأيام القليلة الماضية.

وشدد على أن الجيش التركي يقوم بواجباته على أكمل وجه من أجل منـ.ـع حدوث سيناريوهات غير متوقعة، بالرغم من خرق نظام الأسد للهدنة بشكل شبه يومي.

كما أوضح في تصريحات سابقة أن أنقرة ملتزمة بالاتفاق الموقع مع موسكو في الخامس من شهر آذار/ مارس الماضي بشأن محافظة إدلب.

وأشار حينها أن القوات التركية لن تتهاون في حال أقدم نظام الأسد على عملية عسكرية للتقدم نحو عمق المناطق المحررة في الشمال السوري.

يأتي ذلك في ظل وجود مؤشرات على نية روسيا ونظام الأسد بشن عملية عسكرية على ريف إدلب الجنوبي بهدف تأمين محيط الطريق الدولي “إم 4″، حيث عادت روسيا لاستهـ.ـداف منطقة جبل الزاوية مجدداً عبر طائراتها للمرة الأولى منذ نحو ثلاثة أشهر.

اقرأ أيضاً: “رد أمريكي يحسم الجدل”.. واشنطن ترد على رفض نظام الأسد عرض “جيفري”

على صعيد آخر، تحدث وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” عن أنباء تفيد بأن اللواء الليبي المتقاعد “خليفة حفتر” من الممكن أنه هرب من ليبيا، على وقع تقدم قوات الوفاق الوطني المدعومة من قبل تركيا.

وأوضح “آكار” في مقابلة على قناة ” أ خبر” التركية، أن المبادرة المصرية المطروحة لا يمكن أن تؤدي إلى حل للأوضاع في ليبيا، مشيراً أنها تهدف لكسب المزيد من الوقت.

وأكد أن “حفتر” من غير الممكن أن يحقق نجاحاً في ليبيا، موضحاً أن الأخير “انقلابي وغير شرعي”، ولن يستطيع التقدم على الأراضي الليبية مهما فعل.

وأشار “آكار” إلى أن حفتر لا يعتبر قوة حقيقية في ليبيا، مؤكداً أنه لا يتعدى كونه أداة تستخدمها بعض القوى الإقليمية، على حد تعبيره.

وقال إن بعض التقارير التي وصفها بـ “الغير مؤكدة” تشير إلى إمكانية أن هروب “حفتر” من ليبيا نحو بلد آخر، لكنه لم يأتي على ذكر اسم ذلك البلد.

وأضاف الوزير التركي أن تدخل بلاده في ليبيا يأتي في إطار القانون الدولي، موضحاً أنه جاء بدعوة رسمية من قبل حكومة الوفاق الوطنية المعترف بها دولياً، وفق ما صرح به في المقابلة التلفزيونية مساء اليوم.

اقرأ أيضاً: “على وقع قانون قيصر”.. روسيا تعلن عن موقفها من الحوار مع أمريكا بشأن الملف السوري

وأعرب عن أمله بأن يسفر التدخل التركي في ليبيا لتوحيد البلاد في أقرب وقت ممكن، مشيراً أن أنقرة تبذل قصارى جهدها لتحقيق ذلك.

وشدد أن كافة الإجراءات التي تتخذها بلاده بشأن الملف الليبي، كانت وفقاً لقواعد القانون الدولي، وبدعوة من حكومة البلاد الشرعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close