أخر الأخبار

الرئاسة الروسية تنفي صحة الأنباء المتداولة حول استقالة بوتين المحتملة مطلع عام 2021

الرئاسة الروسية تنفي صحة الأنباء المتداولة حول استقالة بوتين المحتملة مطلع عام 2021

طيف بوست – فريق التحرير

نفت الرئاسة الروسية “الكرملين”، اليوم الجمعة، صحة الأنباء المتداولة عبر وسائل الإعلام العربية والغربية حول احتمال استقالة الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” من منصبه بعد أشهر بسبب وضعه الصحي.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية “دميتري بيسكوف” في مؤتمر صحفي تعليقاً على الأنباء المتداولة، أن “بوتين” بخير وصحته ممتازة، حيث قال: “لا يوجد شيء للتعليق هنا.. هذا هراء.. الرئيس بخير ولا يعاني من أي أمـ.ـراض”.

وكانت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية قد تحدثت في تقرير لها عن إمكانية أن يقدم الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” استقالته من منصب الرئاسة في روسيا خلال الأشهر القليلة المقبلة.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها الخاصة، أن “بوتين” بالفعل يخطط لترك السلطة، وذلك لأسباب صحية، ربما تمنعه من متابعة مهمامه كرئيس لروسيا الاتحادية.

وأشارت المصادر إلى أن “بوتين” أصيـ.ـب بمـ.ـرض “باركنسون”، لافتة أن القيادة الروسية تعمل على إعداد شخص آخر ليحل مكانه خلال الأسابيع القليلة القادمة.

ورجحت الصحيفة في تقريرها أن يكون موعد استقالة “بوتين” في شهر كانون الثاني/ يناير القادم، وسط مخـ.ـاوف من تفاقم حالته الصحية نتيجة الإصـ.ـابة بمـ.ـرض “باركنسون” الذي يعف بمسمى “الشـ.ـلل الرعاش”.

وبحسب الصحيفة، فإن مجموعة من أصدقاء “بوتين” قد نصحوا بالاستقالة والتفرغ للاهتمام بوضعه الصحي، ومنهم صديقته السابقة لاعبة الجمباز “ألينا كابيفا” وكذلك بناتها “ماريا فورونتسوفا” 35 عاماً و”كاترينا تيخونوفا” 34 عاماً.

وقد بدأ الحديث عن هذا الموضوع مؤخراً، خاصة بعد ظهور لقطات لساقي “بوتين” وهما ترتجفان، حيث أثارت تلك المشاهد الدهشة، إذ ظهر غير متوازناً واحتاج للإمساك بمسند ذراع الكرسى لكي يتوازن.

ووفقاً لعدة مصادر إعلامية، فقد تبين فيما بعد، وعقب انتشار تلك اللقطات، أن مجلس “الدوما” الروسي قام بتعجيل إصدار تشريع جديد وبشكل مفاجئ من أجل ضمان أن يبقى “بوتين” سيناتوراً مدى الحياة.

وأضافت المصادر أن “بوتين” شخصياً قام بتقديم مشروع القانون الجديد الذي سيمنحه حصانة قانونية وامتيازات حكومية خاصة حتى وفـ.ـاته.

وقد فسرت وسائل الإعلام الروسية الرسمية رغبة “بوتين” بإصدار القانون الجديد على أنه دليل إضافي على وجود انتقال للسلطة في البلاد خلال الفترة القادمة.

اقرأ أيضاً: مجموعة من قوات الكوماندوز التركية تدخل قريباً إلى الشمال السوري.. ما مهمتها..؟

وأوضحت صحيفة “ديلي ميل” أن هذه ليست المرة الأولى التي يلاحظ الناس أن “بوتين” ربما يكون مصـ.ـاباً بمـ.ـرض “باركنسون”، حيث لاحظ العديد من الأشخاص في وقت سابق أن مشيته ليست طبيعية، حيث ظهر في أكثر من مناسبة وهو يمشي وذراعه اليمنى تتأرجح بدرجة أكبر عند المقارنة بذراعه اليسرى.

وبحسب المجلة الطبية البريطانية، فإن تأرجح الذراع يعتبر من أعراض الإصـ.ـابة بمـ.ـرض “باركنسون”، كما أنها من الممكن أن تظهر في مواضع سليمة سريرياً، لكنها تعتبر مؤشراً على إمكانية الإصـ.ـابة في وقت لاحق.

من جانبه، أكد البروفيسور “فاليري سولوفي” الناقد في الكرملين أن صديقة بوتين وبناتها قد نصحوه بترك السلطة والاهتمام بوضعه الصحي، نظراً لأنها مصـ.ـاب بمـ.ـرض “باركنسون”.

وأوضح “سولوفي” أن القيادة في روسيا ستعين خلال فترة قريبة رئيس وزراء جديد، بحيث يتم إعداده لتولي منصب الرئاسة في البلاد.

اقرأ أيضاً: روسيا تطلق عملية عسكرية جديدة وسط سوريا.. هذه أهدافها..!

يُشار إلى أن مـ.ـرض “الشـ.ـلل الرعاش” هو عبارة عن اضطرابات في الجهاز العصبي المركزي، تبدأ أعراضه بالظهور ببطء، ومن الأكثر الأعراض الشائعة هي “الرعاش، نقص الحراك، عدم التوازن أثناء المشي”.

كما تشير بعض الدراسات الحديثة إلى أن الإصـ.ـابة بهذا المـ.ـرض ربما تؤثر على تفكير الإنسان وسلوكه، حيث يصبح الخرف شائعاً بدرجة كبيرة خلال المراحل المتقدمة من المـ.ـرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close