أخر الأخبار

“تطورات لافتة”.. مصادر تتحدث عن مساعي أمريكية لقطع الطريق أمام تركيا شمال سوريا

“تطورات لافتة”.. مصادر تتحدث عن مساعي أمريكية لقطع الطريق أمام تركيا شمال سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

شهدت المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا تطورات لافتة خلال الساعات الماضية، حيث بدأت الولايات المتحدة الأمريكية بالتحرك لقـ.ـطع الطـ.ـريق أمام تركيا التي تسعى لتنـ.ـفيذ عمـ.ـلية عسكـ.ـرية جديدة ضـ.ـد مواقـ.ـع قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” في الشمال السوري.

وتزامناً مع التحركات الأمريكية شمال سوريا، كثفت روسيا من حراكها الدبلوماسي واتصالاتها لتقـ.ـييد أي تحـ.ـرك تركي محتمل ضـ.ـد “قسد” في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر إعلامية أن القـ.ـوات الأمريكية المتواجدة شرق الفرات، بدأت بالتحضير لإنشاء قـ.ـاعـ.ـدة عسكـ.ـرية جديدة في سوريا، وتحديداً في إحدى المناطق التي تسعى تركيا للسيـ.ـطـ.ـرة عليها شمال سوريا.

ونقل موقع “العربية نت” عن مصادره الخاصة تأكيدها أن الجـ.ـيش الأمريكي ينوي إنشاء قـ.ـاعـ.ـدة عسكـ.ـرية في بلدة “تل تمر” التابعة لمحافظة الحسكة السورية.

وأكدت المصادر أن التحرك الأمريكي المفاجئ يأتي من أجل منـ.ـع تركيا من التقدم والسيطرة على تلك المنطقة التي تقع حالياً تحت سيطرة قـ.ـوات “قسد”.

وفي شأن ذي صلة، نشرت صحيفة “الشرق الأوسط” الدولية تقريراً مطولاً تحدثت من خلاله عن مساعي كبيرة تبذلها القيادة الروسية في الوقت الحالي من أجل تقـ.ـييد تركيا والالتـ.ـفـ.ـاف على العمـ.ـلـ.ـية التركية المرتقبة في الشمال السوري.

وذكرت الصحيفة في سياق تقريرها أن روسيا كثفت اتصـ.ـالاتـ.ـها بالأطـ.ـراف السورية خلال الساعات الماضية من أجل التوصل إلى صيـ.ـغـ.ـة للتفـ.ـاهـ.ـم بين النظام السوري وقيادة “قسد” بشأن مستقبل المناطق التي تقع تحت سيـ.ـطـ.ـرة “الإدارة الذاتية”.

وأشارت إلى أن الزيارة التي أجراها وفد “جبـ.ـهـ.ـة السـ.ـلام والـ.ـحـ.ـرية” بقيادة “أحمد الـ.ـجربا” ولقائه مع وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” يأتي في إطار الجـ.ـهـ.ـود الروسية لعـ.ـر.قـ.ـلة أي تحـ.ـرك عسـ.ـكـ.ـري تركي ضــ.ـد “قسد” في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

كما لفتت إلى أن وفداً تابعاً لمجـ.ـلـ.ـس سـ.ـوريا الديمقراطي “مسد” الـجـ.ـنـ.ـاح السياسي لقـ.ـوات “قسد” سيزور موسكو يوم الثلاثاء لبحث تطورات الأوضاع شمال شرق سوريا.

وبينت الصحيفة في معرض حديثها أن القيادة الروسية أخذت على عاتـ.ـقـ.ـها مهـ.ـمة أداء دور الوسـ.ــيـ.ـط بين النظام السوري وقيادة “قسد” على الرغم من وجود تبـ.ـاين كبير بين الجانبين بخصوص العديد من المسائل الرئيسية.

وأكدت الصحيفة نقلاً عن مصادرها الخاصة أن الروس يمـ.ـارسـ.ـون ضـ.ـغـ.ـوطـ.ـات كبير على نظام الأسد من أجل أن يقدم بعض التنـ.ـازلات ويتجـ.ـاوب مع المـ.ـطـ.ـالب الكـ.ـردية.

وبحسب التقرير فإن مصدر روسي مطلع أشار إلى أن تلـ.ـويـ.ـح تركيا ببدء عمـ.ـلية عسكـ.ـرية لا يزال أمراً بعيداً عن التحقق، لافتاً إلى أن ذلك يعود لعدة أسباب على رأسها وجود مفاوضات بين النظام السوري وقيادة “قسد” برعـ.ـايـ.ـة مباشرة من قبل القيادة الروسية.

اقرأ أيضاً: “الاستعدادات اكتملت”.. مسؤول تركي كـ.ـبير يكشـ.ـف تفاصيل هـ.ـامة حول العملية التركية المرتقبة شمال سوريا

كما ذكر المصدر الروسي أن موسكو  تفـ.ـاوض الأكـ.ـراد حالياً على الانسـ.ـحـ.ـاب من بعض المنـــ.ـاطـ.ـق ونشر الـ.ـشـ.ـرطـ.ـة العسـ.ـكـ.ـرية الروسية من أجل عدم ترك أي حـ.ـجـ.ـج للجانب التركي، وفق تعبيره.

وختم المصدر حديثه مؤكداً على عدم وجود أي رغبة لدى القيادة الروسية بتـ.ـدهـ.ـور الوضع العسكـ.ـري في الشمال السوري، لاسيما وأن اجتماع “أستانا” بات على الأبواب، حيث من المقرر عقده منتصف شهر كانون الأول المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close